رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"البدوى" يكشف تفاصيل لقاء "الإنقاذ" مع الكتاتنى

الشارع السياسي

الخميس, 21 فبراير 2013 17:43
البدوى يكشف تفاصيل لقاء الإنقاذ مع الكتاتنىد. السيد البدوي

كشف الدكتور السيد البدوى شحاتة رئيس الوفد، عن تفاصيل لقاء «جبهة الإنقاذ» مع الدكتور سعد الكتاتنى، رئيس حزب الحرية والعدالة والذى دعا له الدكتور محمد البرادعى، رئيس حزب الدستور، ومنسق الجبهة،

قال البدوى إن الجبهة طالبت بضرورة تشكيل لجنة محايدة لإعادة صياغة المواد المختلف عليها فى الدستور، وأن يقوم الرئيس محمد مرسى بتفويضها بحيث تكون قراراتها ملزمة وتطرح للاستفتاء على الشعب المصرى.
وأكد البدوى خلال لقائه ببرنامج «الحياة اليوم» المذاع على فضائية

«الحياة» الأربعاء الماضى أنه ينبغى على الرئيس أن يقوم بتغيير الحكومة الحالية وتشكيل حكومة محايدة وإقالة النائب العام وتعيين نائب جديد وفقاً للدستور وأن يكون هناك مصالحة شاملة مع القضاة، ولا تقوم انتخابات إلا بعد إنهاء الاحتقان مع الهيئة التى ستشرف عليها بالإضافة للمطالبة بتقنين وضع جماعة الإخوان المسلمين، واعتبار مبادرة حزب النور إسهاماً إيجابىاً لخروج البلاد من
المأزق الحالى، وتحميل رئيس الجمهورية وجماعته مسئولية التدهور الذى يحدث للجهات اقتصادياً واجتماعياً فى ظل تدخل الإخوان غير المسبوق فى إدارة شئون البلاد.
وأوضح أن كل تلك المطالب لم تلق اعتراضاً من «الكتاتنى» سوى فى تشكيل حكومة جديدة حيث كان رأيه أن تستمر حتى إجراء الانتخابات البرلمانية، وأشار البدوى إلى أن تحفظهم كان شديداً لأن ذلك مطلب شعبى سيخرج المواطن من حالة الإحباط التى تسببت فيها تلك الحكومة، كما أن تعامل الجبهة مع «الكتاتنى» جاء من كونه رئيساً لحزب الحرية والعدالة وهو وثيق الصلة بالرئيس الذى كان يشغل المنصب قبل رئاسته للجمهورية.

أهم الاخبار