رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتجاجًا على عدم صرف الكادر..

غدًا.. ثورة غضب للمعلمين أمام الاتحادية

الشارع السياسي

الخميس, 21 فبراير 2013 12:48
غدًا.. ثورة غضب للمعلمين أمام الاتحادية قصر الاتحادية
كتب- زكى السعدني

دعت الائتلافات والروابط الخاصة بمعلمى مصر وعددهم 1.2مليون معلم ومعلمة إلى تنظيم مظاهرات احتجاجية، بعد غدٍ "السبت"، أمام قصر الاتحادية؛ للمطالبة بحقوق المعلمين وعدم صرف بدل الكادر المقرر بنسبة 50% كدفعة أولى منذ اكتوبر القادم بعد تصديق رئيس الجمهورية على قانون الكادر، والتصدي لما يسمى بأخونة الوزارة والتعليم.

وهدد المعلمون بتعطيل الدراسة فى حالة عدم الاستجابة لمطالبهم وصرف مستحقاتهم المالية التى نص عليها قانون الكادر وهى صرف البدل بنسبة 50% على دفعتين، الأولى فى اكتوبر الماضى والثانية فى يناير .
وناشدت الائتلافات والروابط جموع المعلمين بالمشاركة فى وقفتهم الاحتجاجية لتحقيق مطالبهم العادلة والإصرار على تحقيق مطالبهم بعد أن خدعتهم الحكومة ولم تصرف لهم بدل الكادر بحجة وجود أزمة مالية .
وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت توافر الاعتمادات المالية من مواردها الذاتية لتمويل بدل الكادر ولم يتم صرف هذه الاعتمادات منذ أكتوبر الماضى وحتى الآن .
وكان المعلمون قد نظموا وقفات احتجاجية مع بداية

العام الدراسى أمام مجلس الوزراء احتجاجًا على إصرار الحكومة ووزارة التربية والتعليم ونقابة المعلمين التابعة لجماعة الإخوان على تجاهل مطالبهم والتى تشمل رفع الحد الأدنى للأجور إلى 3 آلاف جنيه ورفع ميزانية التعليم الى 25% وتجريم الدروس الخصوصية وتكليف خريجى كليات التربية وإطلاق الحريات النقابية المستقلة بعد تخلى نقابة المعلمين وتخازلها عن تبنى مطالب المعلمين إرضاءً لجماعة الإخوان التى لم تشارك فى اعتصامات ومظاهرات المعلمين ورفضت التضامن مع المعلمين فى مطالبهم .
واحتشد آلاف المعملين أمام مجلس الوزراء ورددوا الهتافات المضادة للنظام وطالبوا برحيل وزير التعليم العالى من منصبه لانه غير قادر على حل مشاكلهم.
وواصلت وزارة التربية والتعليم تجاهلها لمطالب المعلمين ووضع حلول عاجلة لها لمنع تعطيل الدراسة وأعلنت الوزارة أنها تؤمن حقوق المعلمين لكن الوقت حرج والموارد تعاني
الندرة وأوضحت أن الكادر في موعده ولا تأخير.
وأوضحت الوزارة بأنها لن تتأخر في إثابة ومكافأة المحسن ولن تتردد في عقاب المقصر وأضافت أنها بحاجة لمزيد من بناء المدارس لاستيعاب الكثافات العالية بالفصول وتحسين الخدمة التعليمية.
وأعلنت الوزارة انها مع دعوة المعلمين إلى التظاهر والاحتجاج والانتهاء الفعلي من الإجراءات الإدارية لصرف جميع المستحقات المرتبطة ببدل الاعتماد 50% وستصرف بأثر رجعي من شهر أكتوبر الماضي 2012، كما تشدد على تضامنها مع جميع معلمي مصر وعددهم1.2 مليون معلم في حقوقهم المالية والأدبية.
وأوضحت الوزارة انها ملك لكل المصريين وهي أكبر من أي فصيل سياسي أو حزب أو جماعة، وأنها لن تشارك في السجال السياسي القائم لأن لها مهمة وطنية أكبر وهي بناء الإنسان المصري والحفاظ على ودائع المصريين لديها .
وأشارت الوزارة الى أنها تعزز الثقة في جموع المعلمين بأنهم يقدرون طبيعة المرحلة الحرجة التي تمر بها مصر، وتأمل أن يلتفت الجميع للواجب الوظيفي والرسالة النبيلة التي يشرف بتأديتها وهي تربية وتعليم أبنائنا الطلاب.
وكانت الوزارة قد زعمت أنه تم صرف بدل الكادر فى معظم الإدارات التعليمية وتبين خلاف ذلك كما نفت الوزارة كل ما يتردد عن أخونة الوزارة وسيطرة الاخوان على مفاصل المؤسسات التعليمية.


 

أهم الاخبار