النيابة تتسلم تقرير تقصي الحقائق حول أحداث سجون القليوبية

الشارع السياسي

الاثنين, 25 أبريل 2011 20:20
القليوبية -صلاح الوكيل:

تسلمت النيابة العامة تقرير لجنة تقصي الحقائق بشأن ما حدث في سجون أبو زعبل التابعة للقليوبية.

وكشف تقرير اللجنة أنه بمعاينة منطقة سجون أبو زعبل التي تضم 4 سجون تعرضها لهجوم خارجي مسلح تظهر آثاره واضحة من الأعيرة النارية المطلقة علي بوابة السجن الرئيسية وعلي السور الشرقي لسجني أبوزعبل 1 و2 كما ظهر علي هذا السور آثار إطلاق أعيرة ثقيلة 0 جرينوف).

كما ثبت استعمال نوع من الذخيرة في عملية الهجوم لا يتداول في محيط قوات الشرطة والجيش، حيث تم التحفظ علي بعض فوارغ طلقات سلاح آلي خضراء

اللون وعلي فوارغ طلقات أعلي من عيار الأسلحة الآلية.

وأكد شهود العيان في أقوالهم أن الهجوم المسلح علي السجون تم من الناحية الشرقية باستخدام أسلحة آلية وثقيلة بمعرفة مجموعات من البدو، وصاح بعضهم خلال الهجوم بالدعاء لحماس، حيث تركزت عمليات الهجوم المسلح علي سجون أبوزعبل والمرج لإخراج نحو 24 مسجونا من أعضاء جماعتي حماس وحزب الله.

ثم توالت عمليات هجوم أخري علي منطقة سجون أبو زعبل بسبب أنها تضم مجموعة من المحكوم عليهم بأحكام

جنائية من أهالي منطقة شمال وجنوب سيناء، فضلا عن بعض تجار المخدرات بمنطقة المثلث الذهبي بشبين القناطر. وأشار الضباط المكلفون بحراسة سجون أبوزعبل أن السجون تعرضت لهجوم مسلح خارجي كاسح واكبته حالة هياج داخلي من السجناء، وتحطيم أبواب وحوائط السجن باستخدام طفايات الحريق الكائنة بداخل كل زنزانة وهو ما تمت معاينته من آثار لتلفيات يتصور حدوثها وفقا لهذه الرواية .

كما ثبت استعانة من قاموا بالهجوم علي سجون أبوزعبل بمعدات بناء كبيرة ولودرات لهدم أسوار السجن وعقب عمليات الهجوم وهروب عدد من المساجين قامت عصابات بالسطو علي السجون والاستيلاء علي مابداخلها من سلع وبطاطين، وكذا معدات المصانع والورش الموجودة داخل السجون، ولم تسلم مزرعة المواشي المقامة علي مساحة 30 فدانا من السرقة.

 

أهم الاخبار