رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفاجأة فجرتها تحقيقات النيابة

الجندى كان بعبد المنعم رياض وقت الإبلاغ عن تعذيبه

الشارع السياسي

الخميس, 14 فبراير 2013 13:22
الجندى كان بعبد المنعم رياض وقت الإبلاغ عن تعذيبه محمد الجندى
وكالات:

فجرت تحقيقات نيابة قصر النيل، مفاجأة جديدة في واقعة وفاة الناشط السياسي محمد الجندي، عضو التيار الشعبي المصري، حيث تسلمت النيابة، صباح اليوم الخميس، 3 مذكرات من شركات المحمول الثلاث، أكدت جميعها أن جميع المكالمات التي أصدرها الجندي، وكذلك التي تلقاها، خلال الفترة

منذ 26 يناير حتى صباح 28 يناير، تمت من منطقة ميدان عبد المنعم رياض، الملاصق لميدان التحرير، ثم انقطع إرسال تليفونه الساعة 12:30 ظهر يوم الاثنين الموافق 28 يناير.

وأوضح عمرو عوض، مدير نيابة قصر النيل، أن أسرة الجندي أبلغت عن اختطافه داخل معسكر الأمن المركزي بمنطقة الجبل الأحمر، يوم 27 يناير، إلا أن شركات المحمول الكبرى أكدت تواجده في ذلك اليوم بميدان عبد المنعم رياض.
وكانت نيابة قصر النيل قد أمرت بتكليف شركات الاتصالات بتتبع هاتف الجندي، أمس الأول، ومعرفة آخر المكالمات التي أجراها، أو تلقاها، قبل وفاته.