رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تهديدات بقتل شاهد اثبات قضية العادلى

الشارع السياسي

الأحد, 24 أبريل 2011 20:53
كتبت- رشا حمدي:

قال خالد عبد الله شاهد الإثبات الرئيسي في قضية قتل وزير الداخلية السابق حبيب العادلي للمتظاهرين لبرنامج محطة مصر مساء اليوم أنه تقدم ببلاغ للنائب العام لحمايته بسبب تلقيه تهديدات بالقتل

و قال أنه بحكم عمله في جهاز أمن الدولة السابق قد نزل إلي الشارع يوم 29 من يناير الماضي لممارسة عمله و مراقبة المظاهرات للتبليغ عن أي شي غير طبيعي و لكنه فوجئ بقتل عدد

كبير من الشباب عن طريق قناصة وزارة الداخلية.

و أكد أن حبيب العادلي و حسن عبد الرحمن رئيس أمن الدولة السابق قد استخدموا جهاز أمن الدولة لمصالحهم الشخصية و نفذوا العديد من العمليات الإرهابية لإيهام الرئيس أن دونهم البلد ستضيع بسبب الإرهاب.

و أضاف أنهم كانوا يلفقون التهم في معظم القضايا الكبرى مثل قضية بني

مزار و كنيسة القديسين.

و فجر مفأجاة بأنه يحمل فيديو لضباط قسم "السيدة زينب" الذين أطلقوا النار علي الأهالي يوم جمعة الغضب مطالبا الأهالي بأن من له شهيد قتل بالقرب من هذا القسم التوجه غدا بسرعة للنيابة و تقديم بلاغ قبل محاكمة العادلي .

و سخر من ما يردده بعض فلول النظام السابق أن السجون فتحها البلطجية و المساجين قائلا أن الحراسة علي السجون كانت مشددة و لا تسمح حتى بمرور الذبابة بجانب السجن فكيف تفتح أبواب السجن الرئيسية و الزنازين بهذه السهولة.

 

أهم الاخبار