رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نجاد يدعو لتحالف استراتيجى مع مصر

الشارع السياسي

الأربعاء, 06 فبراير 2013 17:42
نجاد يدعو لتحالف استراتيجى مع مصر أحمدي نجاد
القاهرة - الأناضول

دعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى تحالف استراتيجي بين مصر وبلاده.

وقال نجاد في لقاء مع رؤساء تحرير عدد من الصحف والمجلات في مصر على هامش مشاركته في قمة منظمة التعاون الإسلامي بالقاهرة اليوم: "يجب أن نفهم جميعًا أنه ليس أمامنا إلا القيام بهذا التحالف الإستراتيجي لأنه يصب في مصلحة الشعبين المصري والإيراني وغيرهما من شعوب المنطقة".

وأضاف نجاد أول رئيس إيراني يزور مصر منذ أكثر من 3 عقود "إننا على استعداد لتوسيع علاقتنا مع مصر في العديد من المجالات، بالإضافة إلى رفع المستوى الدبلوماسي بين البلدين".

وتابع: "حينما قابلت الرئيس محمد مرسي قلت له إن قوة وعزم مصر هي من قوة وعزم إيران، وهذا شعور كل الإيرانيين".

وردًا على سؤال حول سرعة تغيير واقع العلاقات المصرية الإيرانية في العديد

من المجالات رد نجاد "الشعب الإيراني محب لمصر ولشعبها، ولدينا مجالات مشتركة كثيرة ومنها المجالات الثقافية والصناعية، ونلتقى في وجهات النظر في العديد من
القضايا العالمية".

وقال أحمدي نجاد إن قوى خارجية تحاول منع التقارب بين أكبر دولتين في الشرق الأوسط تعدادًا للسكان واللتين توجد بينهما خلافات منذ الثورة الإسلامية في عام 1979 وتوقيع مصر معاهدة سلام مع اسرائيل في نفس العام.

وأضاف "أن مصر وإيران قد ابتعدا عن بعضهما مدة طويلة والمعروف لدينا أن مصر هي بلد الحضارة والكرم، وشعبها صانع تاريخ عظيم، والشعب الإيراني يكن له احتراما كبيرا ونري أنه إذا ما التقت طهران والقاهرة مرة أخري فسيكون ذلك لصالح

شعوب المنطقة بأسرها".
وفيما يتعلق بالشأن الخليجي، نفي الرئيس الإيراني تدخل بلاده في الشأن البحريني قائلا "إننا نقف دائما مع الشعب البحريني، ونسعى للحفاظ على وحدة البحرين، ونوصى الجميع بالحوار".
وردا على اتهام إيران بالتدخل في الشأن الخليجي قال نجاد "إنه لايري أي مشكلة مع دول الخليج"، معتبرًا أن المشكلة تتمثل في التواجد الأجنبي والأمريكي في الخليج" على حد قوله.

وشدد الرئيس الإيراني على أن إيران تدعم دول الخليج وتعمل على الحفاظ على أمن الخليج واستقراره وترغب في أن يسود المنطقة الصداقة والأخوة.
وحذر من أن الدول الغربية تحاول أن يسود الخلاف بين دول المنطقة، واستطرد "يجب علينا كدول في منطقة الخليج أن نغير استراتيجيتنا في التعامل فلا يوجد ما يجعلنا أعداء لبعضنا البعض".

وبدأ أحمدي نجاد زيارة لمصر أمس الثلاثاء، تستمر حتى صباح الجمعة المقبل، من أجل المشاركة في مؤتمر القمة الإسلامية الثاني عشر، تعد الزيارة الأولى لرئيس إيراني لمصر منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عقب قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

أهم الاخبار