الصحفيون الأحرار تطالب بإلغاء تبعية الأعلى للصحافة للـ"شورى"

الشارع السياسي

الخميس, 21 أبريل 2011 19:08


اجتمع اعضاء حركة الصحفيين الأحرار مساء اليوم لمناقشة تظاهرات الجمعة التي تم تعليقها الجمعة الماضية، وقرر المجتمعون تعليق تظاهرة غدا للاستجابة لمطالب الثورة جزئياً, وطالبت الحركة في بيان أصدرته منذ قليل بالغاء تبعية المجلس الأعلي للصحافة لمجلس الشوري وانتخابه من قبل الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين.

كما طالبوا بتعديل المادة55 من قانون تنظيم الصحافة رقم 96 لسنة 1996 وقد نص التعديل علي حذف الجزئية الخاصة بالملكية التي تنص ( يمارس حقوق الملكية مجلس الشوري ) واستبدالها ( يمارس حقوق الملكية المجلس الاعلي للصحافة)، بالإضافة لتعديل بعض مواد أخري كالمادة 47 والمادة 49 والمادة 54 والمادة 68 الخاصة بتشكيل المجلس الأعلي للصحافة.

واقترحت الحركة أن يكون تشكيل المجلس بالانتخاب لثلثي أعضاء المجلس الأعلي للصحافة من الاعضاء

المشتغلين بنقابة الصحفيين ويتم انتخابهم من الجمعية العمومية للنقابة ويشترط أن يكون رئيس المجلس من الاعضاء المنتخبين والثلث الآخر يعين من قبل السلطة التنفيذية بنفس التشكيل السابق مع حذف البند التاسع من القانون الذي ينص علي وجود الشخصيات العامة داخل المجلس ويتم الاكتفاء بشيوخ المهنة من النقباء السابقين ورؤساء التحرير ورؤساء مجالس ادارات الصحف القومية واثنين من اساتذة الصحافة في الجامعات المصرية يختارهم الأعضاء المنتخبين واثنين من المشتغلين بالقانون يختاروا بنفس الآلية، هذا بالإضافة لعضوية ( رئيسا لجنتي الإعلام بمجلسي الشعب والشوري) فضلاً عن رئيس النقابة العامة للعاملين بالصحافة والطباعة والإعلام وتمثيل النقابات ذات الصلة.

وبالنسبة للإصدارات يقول يوسف عبد الكريم المنسق العام، إن حركة الصحفيين الأحرار تقترح أن يتم انتخاب مجالس تحرير الاصدارات القومية. علي أن يتم انتخاب 30% من الشباب تحت سن الأربعين، ويتم انتخاب رئيس التحرير من المجلس المنتخب، وأن تكون مدة رئيس التحرير سنتين قابلة للتجديد مدة واحدة لضمان تداول السلطة، وأن من حق ثلثي الجمعية العمومية داخل الإصدارات سحب الثقة من رئيس التحرير.

وأشارت ريهام اللبودي منسق اللجنة الاعلامية للحركة، لأهمية الدعوة لمناقشة مشاكل نقابة الصحفيين مثل مشكلة مدينة 6 أكتوبر التي كان من المقرر الانتهاء منها هذا العام ولم يتم البدء بها حتي الآن، ومشاكل شباب الصحفيين مع لجنة القيد.

واقترح مؤنس زهيري رئيس تحرير مجلة أبطال اليوم عن دار أخبار اليوم وأحد مؤسسي الحركة تسديد مديونية المؤسسات القومية من ميزانية المجلس الاعلي للصحافة لأنه المسئول عن اختيار القيادات المتسببة في هذه المديونيات، حتي لا تتعرض المؤسسات لرهن أصولها العقارية أو جدولة المديونيات ويتحملها شباب الصحفيين في المستقبل.

 

أهم الاخبار