رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مظاهرات لرفض "حفظى" محافظًا للدقهلية

الشارع السياسي

الخميس, 21 أبريل 2011 18:19
المنصورة- محمد طاهر:


احتجزت الأمطار الغزيرة جموع المتظاهرين من أبناء محافظة الدقهلية والقوي الوطنية ممثلة في ائتلاف الأحزاب وائتلاف الشباب والحركات الشبابية والإخوان المسلمين جاءوا جميعا في ساحة ميدان التحرير ( أمام مبني ديوان المحافظة ) عقب صلاة الظهر لرفض قرار تولي اللواء محسن حفظي مهامه كمحافظ للدقهلية مرددين شعارات ...... ((حفظي جاي من الداخلية .. يعني لفق كام قضية ... سارق زي البلطجية ... عزب زي الحرامية ))... (( بلدي يابلدي .. عايزين محافظ مدني ))(( حفظي عذب معتقلين ... قتلوا إخوانا المتظاهرين )) .. (( عسكر

عسكر... عسكر ليه العادلي راجع ولا إيه ))....

وقد تم توزيع بيان ائتلاف الأحزاب من لجنة تنسيق بين الأحزاب السياسية والقوي الوطنية والشبابية بالدقهلية موجها كلماته لشعب الدقهلية وضح فيه الأيام المجيدة التي دفع فيها الشعب أثمان باهظة تكبد فيها 850 شهيدا و6500 جريح من خيرة شباب مصر لخلق مناخ طاهر وشريف .. حيث حذر البيان من قبول اللواء محمد محسن حفظي محافظا للدقهلية فهو أحد رجال حبيب العادلي الذي تم التجديد له

علي يد وزير الداخلية القاتل وهو الذي قام بتنفيذ أحداث العمرانية الشهيرة والتي راح ضحيتها العديد من أبناء الجيزة وأصيب العشرات في الحصار الذي فرضه عليهم فكانت المكافأة أن يكون محافظا للدقهلية ولهذا فنحن جميعا نرفض هذا القرار وبشكل قاطع ولن نعود للوراء ونؤكد أن عسكرة المحافظين في الدقهلية أصبح أمرا مرفوضا ..

وقد حاول بعض المندسين من فلول شباب الحزب الوطني إحداث وقيعة بين الأحزاب المشاركة وشباب الإخوان المسلمين إلا أن الجميع فطنوا لهذه المؤامرة وقاموا بطردهم من المظاهرات ورددوا كلمات واحدة إيد واحدة .. ايد واحدة .. معًا ضد الفساد ..

وقد أعلن الجميع عن أنهم مستمرون حتي يلغي القرار برحيل حفظي وتولي محافظ مدني بعيدًا عن حكم العسكر ....

 

أهم الاخبار