رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبدالغنى: الرئاسة متخبطة في إعادة الأمن

الشارع السياسي

الاثنين, 04 فبراير 2013 12:17
عبدالغنى: الرئاسة متخبطة في إعادة الأمنجانب من المؤتمر
كتب - محمود فايد:

رأى صفوت عبد الغني- عضو مجلس الشورى, والقيادى بالجماعة الإسلامية- أن تواجد القوى الإسلامية في الشارع خلال هذه الأيام هو للدفاع عن الشرعية، ومؤسسات الدولة التي تعرضت لأعمال العنف، والتخريب من دعوات بعض القوى السياسة التي تعمل من أجل مصالحها الشخصية فقط.

وقال عبد الغني في مؤتمر صحفي ظهر اليوم - الإثنين - بمقره الرئيسى بالمهندسين:" لا يصح أن نترك الوطن فى أيدي عابثة من أجل هدم الدولة لا يصح - أيضًا - أن القوى السياسية تترك الوطن نهبة

لهؤلاء المخربين، وعليهم الوجود، وعدم السكوت على ما يحدث، وأن ذلك ليس من أجل التشاجر والصدام والدعوة؛ وإنما الدعوة للسلمية ضد أولئك المخربيين"، مشيرًا إلى أن التظاهر نراه ضرورة ومطلب واجب".

وأضاف عبد الغني أن من يعارض وجودهم في الشارع عليهم أن يطرح البديل؛ لوقف هذه أعمال العنف، متسائلًا:" هل الصمت والجلوس في المنازل، هو من يحقق مطالب وأهداف الثورة أم السلبية في عدم التحرك هو السبيل".

وأشار عضو مجلس الشورى إلى أنهم دعوا الرئاسة أكثر من مرة لوضع سياسة أمنية واضحة إلى أنهم لا يلاقوا إلا تخبط من وزارة الداخلية من جراء انسحاها من مواجهة المخربيين، وإحداث حالات فوضى، وعدم التعامل بكل قوة مع أعمال التخريب، وذلك في إطار العدالة والقانون.

وتابع عبد الغني أن معارضتهم للرئاسة وجماعة الإخوان لا تعني الانقلاب عليهم؛ وإنما يأتي في إطار المعارضة البنائة من أجل تحقيق الأفضل.

مطالبًا الرئاسة بإعلان سياسة أمنية واضحة تقوم على الحزم والردع حتي لا نرى أي تواجد للقوى الفاعلة والشعبية والإسلامية بالشارع، مشيرًا أن  التواجد في الشارع ضرورة ليس من أجلس الصدام والاشتباك؛  ولكن من أجل الحفاظ على الوطن.

أهم الاخبار