رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشحات:"البلتاجي"و"الجزار" التقيا بالإنقاذ

الشارع السياسي

الجمعة, 01 فبراير 2013 14:43
الشحات:البلتاجيوالجزار التقيا بالإنقاذ
كتب- محمود فايد:

واصلت قواعد التيار السلفي مباركة مبادرة حزب النور، وجلوسهم مع قيادات جبهة الإنقاذ الوطني بمقر الوفد، والاتفاق معهم على شروط الجبهة قبل الجلوس على مائدة الحوار مع مؤسسة الرئاسة، والتي يأتي على رأسها تشكيل حكومة إنقاذ وطني وتعديل الدستور.

وانتقدعبدالمنعم الشحات - المتحدث الرسمي للدعوة السلفية - الانتقادات التي وجهت لحزب النور، بعد عرض مبادرته، ولقائه مع جبهة الإنقاذ الوطني, مشددا على أن مباردة "النور" هي: حوار وليست تحالفًا كما فعل الحرية والعدالة مع حزبي الوفد والكرامة.
وقال الشحات في بيان له اليوم - الجمعة - :" من الأمور المستغربة أن تثأر هذه الأمور تعليقًا على "مبادرة حزب النور" للخروج من الأزمة الراهنة، والتي بلغت أوجها في "الذكرى

الثانية للثورة"، والتي تزامنت مع الحكم في قضية "مجزرة بورسعيد" التي أسفرت عن وجود عدة بؤر ملتهبة، أبرزها "مدن القناة الثلاثة، والقاهرة والإسكندرية"، وأصبح عدد القتلى والجرحى في تزايد يومي بشكل غير مسبوق في تاريخ مصر، وظهرت جماعات "البلاك بلوك" وروَّعت الآمنين، وأصيب المواطن غير المُسيَّس بحالة من الفزع والسخط على الجميع. صحيح أن سخطه على المخربين أشد، إلا أنه في ذات الوقت يطالب نظام الحكم بأن يحل له المشكلة".
وأضاف الشحات:" النور لم يسبق له التحالف مع أي حزب غير إسلامي، وفي المقابل فإن حزب الحرية والعدالة دخل في
تحالف قبل ذلك مع حزبي"الوفد" و"الكرامة"بقيادة حمدين صباحي، نجح من خلاله الدكتور وحيد عبد المجيد، وكمال أبو عيطة، وأمين إسكندر، وغيرهم من رموز الجبهة الآن.
وقال الشحات:" إن مؤسسة الرئاسة كررت نداءها للجميع بالانضمام إلى الحوار الوطني، وخصت بالذكر الدكتور محمد البرادعي - رئيس حزب الدستور-، وحمدين صباحي عضو جبهة الإنقاذ، فيما يُتهم "النور" بالخيانة العظمى؛ لأنه تحاور معهما".

وقال الشحات:" الغطاء السياسي الذي توفره المعارضة للعنف رغم تبرُئها منه، لا يمكن حله إلا بنقل المعارضة من خانة التظاهر إلى خانة الحوار؛ ليبقى العنف بلا أي ظهير بغض النظر عن حقيقة الرابطة بين منظمي الاحتجاجات والعنف، وهذا إجراء لابد منه لإيقاف حمام الدم بدلاً من أن تحملهم المسؤولية".
ورفض الشحات استنكار البعض على "النور" مبادرته، موضحا أن الدكتور محمد البلتاجي، والدكتور حلمي الجزار، القياديان بالحرية والعدالة اجتمعًا مع جبهة الإنقاذ الوطني، نافيا وجود تحالف بين النور، وجبهة الإنقاذ الوطني.

 

أهم الاخبار