رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بسبب تعذيب مواطن

أطباء التحرير تطالب بالتحقيق مع مستشفى الهلال

الشارع السياسي

الجمعة, 01 فبراير 2013 12:42
أطباء التحرير تطالب بالتحقيق مع مستشفى الهلالمستشفي الهلال
كتبت - هبة أحمد:

طالبت جمعية أطباء التحرير النائب العام  بالتحقيق مع موظفي مستشفى الهلال، والذين قاموا بمنع وفد من أطباء مصر بزيارة أحد المصابين، والذي تم تعذيبه بقسم قصر النيل، ودخوله الى المستشفى -على حد قولهم -.

وأوضحت الجمعية في بيانها اليوم بأنه على مدار أيام تابعت الجمعية واقعة اختفاء المواطن محمد عبدالعزيز الجندي، والذي أبلغنا أصدقاؤه الثلاثة، باختفائه منذ الواحدة صباح الإثنين 28 يناير 2013 في منطقة كوبري قصر النيل.
وأشارت إلى أنه ورد إليها  بعض المعلومات عن وجود المواطن بقسم قصر النيل، وأضاف البيان"

كما وردت معلومات لاحقة لآخرين عن تعذيبه في معسكرات للأمن المركزي. ثم فوجئنا وفوجئ أصدقاؤه بعد ذلك بوجوده بمستشفى الهلال ".
وأوضحت الجمعية أنها فوجئت بإصابة الجندي بموت جذع المخ, وراقدًا بين الحياة والموت على أجهزة الإعاشة الصناعية، وبجسده جروح ونزيف لا تدل على أنه حادث سيارة كما قيل لهم، ولكن على وقوعه ضحية تعذيب شديد يفضي إلى الموت.
وأكدت أنه انتقل على الفور إليه فى المستشفى الدكتورة  "منى
مينا" - أحد أعضاء مجلس نقابة أطباء مصر - والدكتورة "ماجدة عدلي" - الطبيبة الحقوقية -، وطالبا مناظرته طبيا، وتوثيق إصاباته تصويريا كما تقضي حقوق المواطن الدستورية والقانونية.
إلا أن موظفي المستشفى رفضوا  طلبهما، كما طالبوا أيضا تصوير جثث لم يستدل على هوية أصحابها؛ من أجل مساعدة ذويهم والمجتمع على التعرف عليها بنشر صورهم في الجرائد وصفحات المفقودين، فرفض موظفو المستشفى بإصرار مريب!.
وأكد البيان  على أن ما قام به موظفو المستشفى ليس إلا تواطؤ مع من قام بجريمة التعذيب،  والذي يفضي إلى موت، وشروع في قتل عمد.
وطالبت الجمعية وزير الصحة والسكان ونقيب الأطباء بالتدخل الفوري؛ من أجل حماية حقوق المواطن "محمد عبدالعزيز" الجندي الصحية والقانونية.

أهم الاخبار