رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«مرسي» يكشف أسرار هروبه من سجن وادي النطرون

الشارع السياسي

الجمعة, 01 فبراير 2013 12:11
«مرسي» يكشف أسرار هروبه من سجن وادي النطرون
كتب - ناصر عبدالمجيد:

كشف الرئيس محمد مرسي، لأول مرة، عن أسرار ملابسات هروبه من سجن وادي النطرون خلال ثورة 25 يناير المجيدة. أكدت مصادر رئاسية أن الرئيس  أكد- خلال لقائه مع الجالية المصرية في برلين-

أن أهالى السجناء هم الذين اقتحموا سجن وادى النطرون الذى كان مسجونا فيه وقت قيام ثورة يناير وهم الذين أخرجوه، نافيا الشائعات التى ترددت بأن أفرادا من حركة حماس هم الذين اقتحموا السجن. وأضافت المصادر ان الرئيس أوضح أن أهالى السجناء ظلوا يحاولون تحطيم بوابات السجن لأربع ساعات متواصلة وأن السجناء وهو معهم تعرضوا لخطر الموت

بسبب كثافة إطلاق الغازات المسيلة للدموع. وأشارت المصادر إلي أن الرئيس رفض اتخاذ إجراءات استثنائية ضد الاعلام المتهم بتلقي أموال من الخارج، مؤكدا أنه لا يمكن فى ظل الحريات بعد الثورة اتخاذ إجراءات استثنائية ضد أحد كما لا يمكن إدانة أحد بسبب الشائعات التى تتردد هنا أو هناك وبدون دلائل قانونية ملموسة يأخذ بها القضاء. ونقلت المصادر عن مرسي قوله: «أنا نفسي كنت ضحية للشائعات من قبل النظام السابق الذى اتهمني بأنني
من الصقور..مع أننى لست من الصقور بطبيعة شخصيتى».
كما أكدت المصادر أن الرئيس اطلع أبناء الجالية المصرية علي تطورات الأوضاع في مصر، حيث أكد لهم أن مجموعة من البلطجية اعتلت أسطح المنازل القريبة من سجن بورسعيد وحاولت إطلاق النار على طائرة عسكرية كانت تحلق فوق السجن، وذلك بهدف تطوير الأحداث الي ما هو أسوأ. ونقلت المصادر عن مرسي تأكيده بأنه يتم يوميا إحباط محاولات لتهريب كميات كبيرة من الأسلحة ومنها أسلحة ثقيلة وخطيرة مثل الصواريخ، مؤكدًا أن قوات الأمن تبذل جهودا كبيرة فى هذا الصدد، وأضافت المصادر أن الرئيس أكد أنه اضطر إلي اتخاذ الإجراءات الاستثنائية من حظر تجول وإعلان طوارئ في محافظات القناة لحماية المواطنين من أعمال العنف والقتل التى يمارسها البلطجية.
 

أهم الاخبار