الأقباط يقاطعون انتخابات شبرا

الشارع السياسي

الأحد, 05 ديسمبر 2010 14:08

انضم الناخبون الأقباط لحملة مقاطعة الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية، حيث جاء إعلان البابا شنودة الثالث سفره إلى شرم الشيخ لاستقبال ضيوف دوليين كإشارة لمقاطعته جولة الإعادة مما تبعه عزوف الأقباط أياضاً عن التصويت.

 

ففي دائرة شبرا التي تكتظ بنسبة كبيرة من المسيحيين، أدى الإخوة الأقباط صلاة يوم الأحد بالكنائس

وعادوا بعدها إلى منازلهم دون أن يتوجهوا لصناديق الانتخابات، وذلك رغم تنافس مرشحين مسيحيين في الدائرة هما ألبير ناصف مرشح الوطني لمقعد العمال ورامي لكح، مرشح الفئات عن حزب الوفد الذي أعلن انسحابه في وقت لاحق.

وبهذا ينضم الأقباط إلى قافلة

المقاطعة التي بدأها حزب الوفد الليبرالي، ثم لحقته جماعة الإخوان المسلمين التي فضلت مقاطعة جولة الاعادة بعد تأكدهم من أن نتائج الانتخابات تحسمها عمليات البلطجة والتزوير على النحو الذي شهدته الجولة الأولى.

 

ومع انتصاف يوم التصويت استمر خلو اللجان من الناخبين واتخذت قوات الامن إجراءاتها المشددة لمنع الصحفيين من الالتقاء بالجماهير إلا خلسة .

ودلت المعلومات على قيام اللجان بتسويد البطاقات الانتخابية بديلا عن المواطنين .