رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبداللطيف: جبهة الإنقاذ تلقت دعوة الأزهر بترحيب

الشارع السياسي

الجمعة, 01 فبراير 2013 10:23
عبداللطيف: جبهة الإنقاذ تلقت دعوة الأزهر بترحيبعمرو موسي
كتبت - رنا يسري:

أشاد محمد عبد اللطيف عضو المكتب السياسي لحزب المؤتمر، بالدور الذي قام به الأزهر في التمهيد لحوار وطني جاد، مشددا علي أنه إن لم يكن هناك نية خالصة من قبل مؤسسة الرئاسة لما جاء من مطالبا للقوي السياسية خلال وثيقة الأزهر سوف يعتبر حزب المؤتمر الوثيقة كأن لم تكن.

وقال عبد اللطيف خلال لقائه ببرنامج "من القاهرة" على قناة النيل للأخبار إن وضع البلد لا يحتمل أي تأخير في علاج المشكلات التي تزداد صعوبة كل يوم ، مشيرا إلي أن المواد الخلافية في الدستور سببت إرباكا

كبيرا في الحياة السياسية في مصر وكان لابد من تشكيل لجنة من شيوخ الأزهر لحل هذه المواد والنقاط الخلافية .
وأوضح عضو المكتب السياسي لحزب المؤتمر أن جبهة الإنقاذ تلقت دعوة الأزهر للحوار بصدر رحب وترحيب شديد مضيفا أن وثيقة الأزهر وثيقة للم شمل القوي السياسية والوطنية والهدف الأساسي منها التمهيد لأسس بناء حوار سياسي جاد.
وشدد على أن جبهة الإنقاذ دائما ترحب بالحوار ولا ترفضه كما يقال عنها ولكن الجبهة لها أجندة معينة
لأساسيات الحوار، ودور الأزهر اليوم هو التحضير لمطالب جبهة الانفاذ التي تتمثل في إيجاد حكومة طوارئ وإعادة التحقيقات .
وقال عبد اللطيف إن جبهة الإنقاذ الوطني تأخذ مطالب الشارع وتطرحها ولا تصنعها؛ مؤكدا أن الجبهة ليست غطاءً سياسيا للفساد أو العنف وأن الشعب يتحرك دائما ويسبقنا في الخطوات .
وفي السياق ذاته صرح بأن الجبهة طالبت اليوم بـ"عيش- حرية- عدالة اجتماعية"، مضيفا أن الجبهة تطالب بتغيير حكومة قنديل ككل لأنها لم تقم بدورها منذ تشكيلها حتي الآن .
أكد عبداللطيف أن مظاهرات الجمعة مظاهرات سلمية، مشيرا إلى أن جبهة الإنقاذ وحزب المؤتمر يؤيدان أي مظاهرات تتم في نطاق سلمي ويدينان العنف إدانة تامة، وأن حوار اليوم هو بداية لأسس سوف يتم العمل عليها.

أهم الاخبار