شارك.. بعد إعلان شرف بقاء محافظ قنا بمنصبه

الشارع السياسي

الأربعاء, 20 أبريل 2011 16:46

هل توافق على تفويض الداخلية لفرض هيبة الدولة بالمحافظة ؟

السؤال المطروح الآن، بعد تظاهر آلاف المصريين في محافظة قنا بصعيد مصر بعد تعيين عماد ميخائيل نائب مدير أمن الجيزة السابق، هو: هل ثار أبناء قنا لأن المحافظ مسيحي، ولأنه ميخائيل وليس محمد؟، نعم هذا أحد الآراء.
لكن هناك آراء أخرى تؤكد أن آخر شيء يفكر فيه أبناء قنا، هو ديانة المحافظ، بدليل أن القناوية كلهم ثاروا علي المحافظ، مسلمين وأقباطاً.

وهل يعد ما يحدث يمس هيبة الدولة، أو لوي ذراع الدولة، كما اعتبرها الدكتور عصام

شرف رئيس مجلس الوزراء، الذي قرر بقاء المحافظ مكانه رغم المعارضة المتزايدة، وعلى هذا الأساس فوض أيضا الداخلية بحل الأزمة رغم فشل اللواء منصور العيسوي في هذا الأمر يوم الأحد الماضي خلال زيارته لقنا، ونكون بهذا قد عدنا إلى الطريقة القديمة التي أثبتت ثورة يناير فشلها وأنا لم تعد تناسب شعب مصر الجديد، ونعني بها طريقة "القاهرة تأمر والأقاليم تنفذ"؟

شاركنا برأيك..

 

أهم الاخبار