رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المفتي يصدّق على إعدام 7 من أقباط المهجر

الشارع السياسي

الثلاثاء, 29 يناير 2013 13:17
المفتي يصدّق على إعدام 7 من أقباط المهجر
القاهرة - الأناضول:

صدّقت دار الإفتاء، اليوم الثلاثاء، على حكم الإعدام الصادر غيابيًّا بحق 7 متهمين مصريين من أقباط المهجر إثر إدانتهم بإنتاج فيلم مسيء للإسلام في الولايات المتحدة وإثارة الفتنة الطائفية، بحسب مصادر مقربة من دار الإفتاء.

أصدرت محكمة أمن الدولة بمصر حكمًا بالإعدام شهر نوفمبر الماضي وإحالة أوراق المتهمين إلى المفتي للتصديق على إعدامهم.
ضمت قائمة المتهمين السبعة كلاً من موريس صادق جرجس عبد الشهيد (69 عامًا) محامٍ ومؤسس الجمعية القبطية الوطنية، ومرقص عزيز خليل (67 عامًا) مقدم برامج دينية، وإليا

باسيلى وشهرته "نيقولا باسيلى نيقولا" (55 عامًا) حاصل على ليسانس الآداب جامعة القاهرة.
هذا بالإضافة إلى فكرى عبد المسيح زقلمة وشهرته "عصمت زقلمة" (73 عامًا) طبيب بشرى، ونبيل أديب بسادة موسى (64 عامًا) المنسق الإعلامى للجمعية الوطنية الأمريكية، وناهد محمود متولى وشهرتها "فيبى عبد المسيح بوليس صليب" (67 عامًا) طبيبة، ونادر فريد فوزى نيقولا (59 عامًا) حاصل على بكالوريوس تجارة وله محل إقامة بمصر بمنطقة مصر الجديدة.
يقيم المتهمون الخمسة الأوائل في الولايات المتحدة، وتتواجد المتهمة السادسة في أستراليا، ويقيم المتهم السابع في كندا.
أسندت النيابة للمتهمين السبعة تهم "إثارة الفتنة الطائفية، واستغلال الدين فى الترويج لأفكار متطرفة، وتحقير وازدراء أحد الأديان السماوية والطوائف المنتمية إليه، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى".
كما نسبت إليهم أنه خلال الفترة من 27 أغسطس إلى 12 سبتمبر 2012 ارتكبوا عمدًا فعلاً يؤدى إلى المساس بوحدة البلاد وسلامة أراضيها، بأن دعوا فى بيان عبر "الإنترنت"، إلى تقسيم البلاد إلى دويلات تقوم على أساس دينى وعرقى.
وجّهت النيابة إلى المتهمين تهم الإضرار بالوحدة الوطنية من خلال إنتاج فيلم مسىء والتأكيد عبر وسائل الإعلام بأنهم القائمون على الفيلم ومروجوه.

أهم الاخبار