رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوطني مع المعارضة.. والإخوان مع الوطني

الشارع السياسي

الأحد, 05 ديسمبر 2010 09:55
كتب: عادل صبري، محمد الغرباوي،أحمد السكري وكالات

الإخوان في القوصية لن يدخلوا  الجولة الثانية

شهدت الساعات الأولي للتصويت في المرحلة الثانية لانتخابات مجلس الشعب صباح اليوم، انتهاكات فريدة من نوعها. وجه الحزب الوطني بعض مرشحيه الذي خاضوا الانتخابات كمستقلين، للانضمام إلى أحزاب معارضة، والتسويد في بعض المناطق لحساب مرشحين لاحزاب معارضة.

ودعمت جماعة الإخوان مرشحين للحزب الوطني في الصعيد، تحت ضغوط العصبية القبلية وفتح قنوات اتصال مع نواب بالحزب الحاكم، بعد انسحاب مرشحيهم من الانتخابات. في المحلة الكبرى انضم محمود الخرويل مرشح الوطني مستقل، إلى حزب الجيل،مما أدى إلى انسحاب مرشح الوطني أحمدد الشعرواي. وتأجل توزيع أوراق الاقتراع بلجان محلة مرحوم  والقرى

المحيطة بها حتى ظهر اليوم، لعدم وجود  أختام لجنة الرقابة على الانتخابات. ومنع وكلاء مرشحي الحزب الوطني في دائرة حدائق القبة من دخول اللجان وإغلاق 3 مجمعات انتخابية في انتخابات الاعادىة التي تجري بين مرشح التجمع محمد عبد العزيز شعبان ومرشح الوطني فؤاد عبد العزيز. 

وشهدت الدائرة السابعة ومقرها شرطة القوصية حضورا كثيفا من مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين يدعون لانتخاب النائب عادل الباردوي بعد انتسحاب مرشحهم النائب محمود حلمي. وذكر تقرير  الائتلاف المصري
لدعم الديمقراطية الذي أعده عن الفترة الصباحية  أن  حملة مراقبة الانتخابات البرلمانية رصدت تخلي الحزب الوطني عن مر شحه داعما لمرشح التجمع بالدائرة. وأكد التقرير انخفاض معدلات الحضور في أغلب الدوائر وتأخر فتح اللجان لغياب الوكلاء بأغلب الدوائر. وذكر تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية أن الحزب الحاكم  يتجه إلى تحقيق فوز شبه كامل في الدور الثاني من الانتخابات التشريعية اليوم الاحد بعد دور أول شهد انسحاب ابرز تنظيمين اسلامي" الإخوان"  وليبرالي" الوفد" واتهامات بحدوث تزوير.

واشارت تقارير مراقبين مصريين مستقلين، وتقارير مستقلة ومعارضة، الى ان الدور الاول الذي نظم في 28 نوفمبر الماضي شهد العديد من التجاوزات عددوا من بينها بالخصوص "تسويد (تعبئة) الصناديق ببطاقات لمصلحة مرشحي الحزب الحاكم واستخدام بلطجية لترهيب الناخبين وشراء الاصوات".

 

أهم الاخبار