رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رويترز: "تسويد" بطاقات في بني سويف

الشارع السياسي

الأحد, 05 ديسمبر 2010 09:26
القاهرة : وكالات

قالت وكالة "رويترز" إن رجال شرطة منعوا ناخبين من دخول لجنة انتخاب في قرية رياض باشا بمحافظة بني سويف خلال جولة الإعادة

لانتخابات مجلس الشعب صباح اليوم الأحد. ونقل مندوب للوكالة عن مرشح في اللجنة إن عمليات "تسويد البطاقات" جارية لمصلحة المرشح المسيحي عن الحزب الوطني إيهاب يوسف نسيم الذي ينافسه مرشح آخر من الحزب الوطني هو علي البكري سليم.

كما أشارت "رويترز" إلى أن لجنة انتخابية في قرية الشعراء بمحافظة دمياط الساحلية فتحت أبوابها صباح اليوم لكن أيا من الناخبين لم يدخلها بعد سبع دقائق من الموعد الرسمي لبدء الاقتراع. ويقول المحللون إن العزوف سمة للناخبين في

الانتخابات العامة المصرية، ويعزون ذلك إلى ضعف النزاهة في عمليات الاقتراع والفرز واعلان النتائج. لكن الحكومة تقول ان المخالفات فردية وليس من شأنها وصم العملية الانتخابية بالبطلان.

ويجري التنافس في جولة الاعادة على 283 مقعدا من بين 508 مقاعد يتم شغلها بالانتخاب في مجلس الشعب. وقال حزب الوفد إن أيا من المؤهلين من أعضائه لجولة الاعادة لن يخوضها وأن الحزب سيفصل من عضويته من ينافس منهم. ويتنافس مرشحون عن الحزب الوطني في العديد من الدوائر فيما كان أسلوبا اتبعه الحزب لتفتيت الاصوات

في الجولة الاولى وتفويت فرصة الفوز خلالها على جماعة الاخوان المسلمين كما قال مسئولون في الحزب. لكن محللون قالوا إن الدفع بالعديد من المرشحين لمقعد واحد من الحزب الوطني استهدف الحيلولة دون انشقاق أبناء قبائل وعشائر ينتمي إليها مرشحون على الحزب وقيامهم بدعم مرشحين مستقلين أو اخوان.

وشهد الدور الاول من هذه الانتخابات في 28 نوفمبر اتهامات بالتزوير والعنف ما دفع الاخوان المسلمين قوة المعارضة الرئيسية في البلاد وحزب الوفد الليبرالي للانسحاب من العملية الانتخابية. وحصل الحزب الوطني الديموقراطي على 209 مقاعد من 221 مقعدا تم حسمها في الدور الاول وهو يتنافس في الدور الثاني مع مرشحي خمسة أحزاب صغيرة ومستقلين. ومن المؤكد أن يفوز الحزب الوطني بكل المقاعد تقريبا باستثناء حفنة من المقاعد ربما تحصل عليها احزاب صغيرة لا تحظى بدعم شعبي.

أهم الاخبار