رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تركيا تجيز التحدث بالكردية فى قاعات المحاكم

الشارع السياسي

الجمعة, 25 يناير 2013 14:08
تركيا تجيز التحدث بالكردية فى قاعات المحاكم
اسطنبول –رويترز:

أقر البرلمان التركي قانونًا في وقت متأخر من يوم الخميس يسمح للمتهمين بالتحدث باللغة الكردية في المحاكم تلبية لمطلب مهم لسياسيين أكراد مع سعي أنقرة لاحراز تقدم في محادثات سلام مع زعيم مسجون لحركة التمرد التي بدأت قبل 28 عامًا.

دبت مشادات لفظية بين نواب أكراد وآخرين قوميين كادت تتحول إلى مناوشات خلال جدل محتدم بشأن إصلاح يهدف إلى إنهاء جمود في محاكمات مئات المتهمين بصلتهم بحزب العمال الكردستاني.
كانت المحاكم التركية قد رفضت جهود مشتبه بهم يطالبون باستخدام الكردية للدفاع عن أنفسهم في مواجهة اتهامات بالانتماء إلى حزب العمال الكردستاني. وسيسمح القانون

الجديد للمتهمين بالحديث بلغتهم الأم إذا كانوا يجيدونها أكثر من إتقانهم للغة التركية.
كان إصلاح الدفاع في المحاكم من بين مطالب المئات من متمردي حزب العمال الكردستاني المسجونين والذين بدأوا أواخر العام الماضي إضرابا عن الطعام انتهى بتدخل زعيمهم عبد الله اوجلان المسجون في جزيرة امرالي جنوبي اسطنبول.
يعتبر أن تدخل أوجلان في الأمر مهد الطريق أمام الحكومة لبدء محادثات سلام معه بهدف إنهاء صراع راح ضحيته أكثر من 40 ألف شخص منذ أن حملت الميليشيات الانفصالية السلاح
في عام 1984.
أفادت تقارير إعلامية بأن مسؤولين في المخابرات أجروا محادثات مع أوجلان لوضع إطار عمل لاتفاق يوقف بموجبه حزب العمال الكردستاني القتال وينسحب من الأراضي التركية وينزع سلاحه. وتنفذ الحكومة التركية في المقابل إصلاحات تعزز حقوق الأقلية الكردية في البلاد.
صوت نواب في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا والذي ينتمي إليه رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان وحزب السلام والديمقراطية الموالي للأكراد لصالح القانون الجديد بينما صوت نواب آخرون من المعارضة ضده.
لكن حزب السلام والديمقراطية تحفظ على إلزام القانون المتهمين الذين سيتحدثون بلغتهم الأم في قاعات المحاكم بتوفير مترجم.
في إطار جهود بدء عملية سلام زار زعماء سياسيون أكراد أوجلان. ويتوقع أن تجرى زيارة ثانية هذا الأسبوع لكن مشادة كلامية دبت بين الزعماء وأردوغان يعتقد أنها أرجأت المحادثات.

أهم الاخبار