رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى ذكرى الثورة..

6 إبريل: سنطالب بإسقاط حكومة "قنديل"

الشارع السياسي

الأربعاء, 23 يناير 2013 11:22
6 إبريل: سنطالب بإسقاط حكومة قنديلمحمود عفيفي عضو 6 أبريل
كتب- محمود فايد:

أعلنت حركة شباب 6 إبريل عن مشاركتها فى فعاليات الذكرى الثانية لثورة 25 يناير المجيدة مشيرة إلى أنها ستتحرك فى 3 مسيرات من ميدان مصطفى محمود, ودوران شبرا، والسيدة زينب .

وقال محمود عفيفى مدير المكتب الإعلامى للحركة، إن جميع المسيرات ستكون سلمية وستتجه للتحرير للضغط على الحاكم من أجل تحقيق مجموعة من المطالب الأساسية ومنها، القصاص العادل من قتلة الشهداء، وتعديل المواد الخلافية الموجودة بالدستور، وإقالة الحكومة الفاشلة التى فشلت فى كافة الملفات خاصة الأمنى والاقتصادى، وتشكيل حكومة إنقاذ حقيقية، وإصدار قانون انتخابات تتوافق عليه جميع القوى السياسية، وإلغاء الضرائب، ووضع خطة واضحة لإنقاذ الاقتصاد المصرى .

ونفى المنسق الاعلامى أن تكون المسيرات للاحتفال، قائلا: "استحالة أن نحتفل بثورة لم تكتمل بعد، مشيراً إلى أنه يضيف إلى مطالب الثورة الاساسية عيش، حرية، عدالة اجتماعية، القصاص للشهداء وهذا المطلب الأساسى" .

من جانبه، قال محمد عبد الله مسئول العمل الجماهيرى بالحركة: "كل المسيرات ستكون سلمية، مطالبا أجهزة الامن بأن تكون ملكا للشعب المصرى لا للنظام، محذراً من التعامل

بعنف ضد المتظاهرين، أو الاعتراض للمسيرات .

ودعا "عبد الله" جميع القوى السياسية لعدم رفع أى لافتات أو شعارات حزبية وأن نتوحد تحت علم مصر لإعلاء كلمة مصر أولا وتحقيق مطالب الثورة .
فى السياق ذاته، قال المهندس أحمد ماهر مؤسس حركة 6 إبريل: إن الحركة ستشارك بقوة فى الفعاليات السلمية يوم 25 يناير القادم فى جميع المحافظات مؤكداً على سلمية اليوم ومطالبه المشروعة.

وأكد ماهر أن النزول للمطالبة بتعديل الدستور هو أمر مشروع, وأن من يحاول الإيحاء بأن المطالبة المشروعة بتعديل الدستور هو انقلاب على الشرعية فهو مضلل, فالدستور معيب بشهادة من وضعوه, ولا تزال طرق تعديله مبهمة حتى الآن خصوصا فى ظل انفراد قوى اليمين الدينى بإصدار قانون انتخابات مجلس الشعب.

وأضاف ماهر: "من غير المقبول أن يصر أحد الفصائل السياسية على فرض قواعد اللعبة التى سيخضع لها الجميع ويتنافسون من خلالها كما يفعل الآن

حزب الحرية والعدالة وجماعة الاخوان المسلمين, ولذلك فمن حق القوى الوطنية والمجموعات الشبابية التى صنعت الثورة أن يستكملوا النضال من أجل تهيئة قواعد عادلة للمنافسة السياسية.

وأكد ماهر أن يوم 25 يناير القادم ليس احتفالا بذكرى الثورة, بل هو يوم لاستكمال النضال من أجل تحقيق أهداف الثورة التى لم تتحقق حتى الآن, وسيظل جيل الشباب يستكمل النضال ولن يهدأ حتى تتحقق أهداف الثورة, من حرية يتم التضييق عليها وعدالة اجتماعية وفشل النظام الجديد فى تحقيقها بعد استخدامه لنفس سياسات مبارك الاقتصادية, وكرامة إنسانية لم تتحقق فى ظل أسلوب نظام الاخوان فى تعامله مع المواطنين ومع كل من يعارضون.

وعن الانتخابات البرلمانية صرح المهندس أحمد ماهر بأن حركة 6 إبريل لن تدعم إلا تحالفا يعبر عن الشعب المصرى وتكون بقوائمه تمثيل حقيقى للشباب وللمرأة, ولن تدعم الحركة إلا تحالفا يقوم على تحقيق أهداف الثورة وخاصة العدالة الاجتماعية, ولا تزال الحركة حتى الآن تبذل الجهود من أجل توحيد جهود المعارضة وكل الاحزاب الوطنية وجبهة الإنقاذ فى الانتخابات القادمة.

وتابع: "وأيضا من أجل أن تكون قواعد الانتخابات البرلمانية عادلة للجميع, وكذلك ستستمر الحركة فى الضغط لكى يكون هناك إشراف قضائى كامل على الانتخابات ورقابة كاملة لمنظمات المجتمع المدنى وكذلك وجود رقابة دولية وذلك من أجل عدم تكرار الانتهاكات التى حدثت فى الاستفتاء الماضى".
 

أهم الاخبار