رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قاضى جنايات الإسكندرية: شعرنا بالألم بعد الاعتداء علينا

الشارع السياسي

الأربعاء, 23 يناير 2013 11:14
قاضى جنايات الإسكندرية: شعرنا بالألم بعد الاعتداء عليناصورة أرشيفية
بوابة الوفد – متابعات:

أكد المستشار جاد محمد حلمى، عضو اليمين بمحكمة جنايات الاسكندرية التى تنحت عن الحكم فى قضية قتل المتظاهرين بسبب أحداث الشغب داخل المحكمة أنه وأعضاء الدائرة يشعرون بالألم بسبب محاولة الاعتداء عليهم داخل المحكمة.

وقال فى حواره مع الاعلامى وائل الإبراشى فى برنامج "العاشرة مساء" أمس الثلاثاء: "إنهم أغلقوا الباب على أنفسهم وحاول المتظاهرون داخل المحكمة اقتحامه لكنهم عجزوا عن اقتحامه".
وأضاف: "إنهم بمجرد أن سمعوا هتافات من نوع "باطل باطل"، "الشعب يريد تطهير القضاء"، قرروا على الفور التنحى عن القضية".
ونفى حلمى الشائعات التى أطلقها

البعض بأنهم سيصدرون حكما بتبرئة ضباط الشرطة المتهمين بقتل المتظاهرين، قائلا: "إنهم يقرأون على الانترنت منذ عدة أيام دعوات بالتجمع أمام المحكمة على اعتبار أن القضاة سيصدرون حكما بالبراءة".
وشدد على أن هذه الشائعات مخطط يهدف فى الأساس لإشعال الفتنة، موضحاً أنه لم يكن فى نيته إصدار أى حكم لأنهم لم ينتهوا من سماع مرافعة المحامين المدعين بالحق المدنى عن عائلات الشهداء، كما أنهم لم يبدأوا بعد فى سماع مرافعة
الدفاع عن ضباط الشرطة المتهمين.
وأشار إلى أن المدعين بالحق المدنى هم الذين أطالوا أمد القضية بطلباتهم التى لا علاقة لها بالقضية، مضيفاً أنهم فوجئوا بعد ذلك باقتحام المحكمة من قبل البعض وإشعال النار فى الملفات والقضايا وأن بعضا ممن لهم مصلحة فى حرق قضاياهم هم الذين استغلوا الحادث أما عائلات الشهداء فلا علاقة لهم بهذه الأحداث.
وتساءل المستشار جاد: كيف لى أن أجلس على المنصة بعد ذلك وأنا متهم بمجاملة ضباط شرطة مازالوا متهمين؟، مضيفاً: كيف يتهموننا بأننا فاسدون ونحن لم نحكم بعد دون أن نصدر أو نثبت كذب هذه الشائعات؟.
وقال جاد: "لقد حكمت فى السابق لصالح أبرياء لفقت لهم قضايا فكيف يتهموننا نحن بهذه الاتهامات الخطيرة؟". 

أهم الاخبار