رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوسط يتهم الدولة العميقة بإشعال الفتنة

الشارع السياسي

الأربعاء, 23 يناير 2013 09:47
الوسط يتهم الدولة العميقة بإشعال الفتنةجانب من الاعتداء سرادق الوسط بدمياط
كتب- أحمد حمدى:

اتهم الدكتور "طارق قريطم" -عضو الهيئة العليا وأمين حزب الوسط بالإسكندرية وعضو مجلس الشورى-، الدولة بمحاولتها لإشعال الفتنة بين أفراد الشعب المصري بعدما فشلت في إشعالها بين مسلمي ومسيحيى مصر من جهة، وبين استخدامها فزاعة الاقتصاد تارة وفزاعة الإسلام السياسي تارة أخرى.

وأكد "قريطم" على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن السيناريو المتبع الآن التفريق بين أفراد الشعب كما فعلوا في مذبحة بورسعيد، قائلًا: "بعد

محاولات الدولة العميقة إيقاع الفتنة بين مسلمي ومسيحيي هذا البلد وفشلوا وبعد محاولاتهم ترويع الشعب بفزاعة الاقتصاد وفشلوا ثم فزاعة الإسلام السياسي وفشلوا.
وأضاف أن السيناريو الجديد هو محاولة التفريق بين الشعب علي أساس المحافظات حيث بدأ هذا المسلسل حين حاولوا إيهام الشعب المصري بأن شعب بورسعيد هو من قام بمذبحة الأولتراس، الأمر الذي كاد أن
يؤدي إلي كارثة حقيقية لولا وعي هذا الشعب المصري العظيم.
وتابع: الحلقة الثانية كانت أمس حين قام البلطجية بمساعدة مدير أمن دمياط ومن معه من رجال الداخلية مدعومين ببعض فلول النظام السابق، بالاعتداء على قيادات حزب الوسط ومعهم حاتم عزام والشيخ مظهر شاهين ومحاولة إظهار هذا الأمر على أنه تصرف عفوي وغير مرتب من أهالي دمياط، وهو الأمر أيضا الذي لم ينطل علي الشعب المصري العظيم. "
ووجه "قريطم" في نهاية كلماته نداء إلى شعب دمياط الذي يربأ بهم من تورطهم في هذا العبث، مؤكدًا على ثقته في براءتهم.

أهم الاخبار