قوى سياسية سكندرية ترفض تعيين سالم وتطلب محاكمته

الشارع السياسي

الاثنين, 18 أبريل 2011 21:55
الاسكندرية – شيرين طاهر:


طالب مهندسون ضد الحراسة اللواء نبيل فهمى قائد المنطقة الشمالية بالاسكندرية ووزير العدل بتقديمهم جميع المحافظين ورؤساء الأحياء ،وكل رموز الفساد للمحاكمة ، بتهمة دعم، و بناء، و المشاركة فى نظام فاسد ،هدم مصر و دمرها و أساء لتاريخها جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده مساء اليوم حركة مهندسون ضد الحراسة لرفضهم تعيين الدكتور "عصام سالم "رئيس جامعة الاسكندرية الأسبق" محافظا للاسكندرية

وأشار المهندسون إلى أن الإسكندرية رفضت المحافظ السابق الذى كان لواء في مباحث أمن الدولة ولن تقبل بمحافظ جديد كان عضواً بلجنة شئون الأحزاب التي يرأسها صفوت الشريف المحبوس 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وأشار بيان صادر عن الحركة أن "سالم" قام بالتنكيل بالطلاب حينما كان رئيسا للجامعة وقام بتحويل الطلاب إلى تحويلهم إلي المجلس التأديبى وطردهم من المدينة الجامعية وتم أعتقال العديد منهم ، كما قام بوضع شروط تعجيزية لترشيح الطلبة لإتحادات الطلاب لا تمنح إلا لمرشحي أمن الدولة ، كما تدخل في انتخابات نادي أعضاء هيئة التدريس لصالح مرشحي الحزب الوطني كما أحال أعضاء الهيئة إلي التحقيق لمشاركتهم في الأنشطة النقابية وبالتالي فقد شهد عهده أكبر حملة تكميم أفواه في الجامعة

كما أصدر شباب ائتلاف ثورة 25 يناير بمحافظة الإسكندرية بياناً صحفياً بعنوان "عصام سالم لا مرحبا بك"وأرسلوا خطاباً إلى اللواء نبيل فهمي قائد المنطقة الشمالية العسكرية شددوا فيه علي أن شعب الإسكندرية الأبى الذى قدم أعلى نسبة من الشهداء على مستوى الجمهورية

فى ثورة 25 يناير يرفض رفضاً باتاً و قاطعاً قبول أياً من رموز و قيادات الحزب الوطنى المنحل، الذين تلوثت إياديهم بهذه الدماء الذكية ليقود هذا الشعب الأبى محافظين أو حتى رؤساء أحياء .

وأضاف البيان: نتقدم إلي سيادتكم نحن أعضاء ائتلاف ثورة 25 يناير بالاسكندرية وبعد ما تحقق من استجابة سريعة لمطالب الثوار عقب المليونية يوم الجمعة 8 إبريل، ونحن إذ نثمن جهودكم ومواقفكم الشريفة لمساندة وحماية الثورة ،يؤسفنا تعيين الأستاذ الدكتور عصام سالم محافظاً للإسكندرية ..

وأوضح البيان أن "سالم" رجل صاحب تاريخ أسود، حينما كان رئيساً لجامعة الاسكندرية وهو عضو لجنة شؤن الأحزاب برئاسة صفوت الشريف المحبوس احتياطياً حالياً ،الذي ساهم في إفساد الحياة السياسية بمصر.

وكشف البيان عن إسهامات" سالم "فى إفساد الحياة السياسية منها أنه ساهم بنصيب وافر فى تزوير انتخابات نادى هيئة التدريس عام 1994، و قام بالتخلص من آلاف الكتب القيمة النادرة الموجودة فى مكتبة الجامعة بدعوى عدم الحاجة إليها؛ مما اعتبر وصمة عار فى تاريخ الجامعة؛ فضلاً عن أنه كان عضواً فى اللجنة العليا المشرفة على انتخابات عام 2005 ،والتى أعطت صك براءة لها رغم ما تم فيها من تزوير وبلطجة؛ كما منع "سالم" الأنشطة الطلابية ،وساهم فى قمع الطلاب، و شن حملة دهم لمبنى المدينة الجامعية عام 1993 ،وقام بإبلاغ مباحث أمن الدولة عن 31 طالب ،وتم اعتقالهم لمدة 21 يوم بسجن الحضرة .

أهم الاخبار