رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بسبب اعتصامهم أمام منزل قنديل

إخلاء سبيل حملة الماجستير والدكتوراه

الشارع السياسي

الثلاثاء, 22 يناير 2013 11:28
إخلاء سبيل حملة الماجستير والدكتوراهد هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء
كتبت - امنية إبراهيم:

أمرت نيابة الدقي باشراف المستشار محمد ذكري، المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، بإخلاء سبيل 13 شخصًا من حمله الماجستير بكفالة مالية 200 جنيه عن كل متهم بعد أن وجهت إليهم تهم التجمهر والبلطجة.

كما أمرت بحبس اثنين من حركة 6 إبريل للانتهاء من تحريات الأمن الوطني بعد أن وجهت إليهم تهم حيازة مفرقعات والبلطجة، وذلك في أحداث وقوع الاشتباكات بين حملة الماجستير والدكتوراه وعدد من أعضاء حركة 6 إبريل وبين رجال الشرطة المكلفين بحراسة منزل الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء.

كشفت تحقيقات النيابة التي باشرها شريف توفيق رئيس نيابة الدقي أن المتهمين الـ 13 من حملة الماجستير والدكتوراه توجهوا إلى اللجنة التشريعية بمجلس الوزراء وعرض أن يتولى الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة أمر تعيينهم، إلا أن الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزارء رفض التأشير

على الالتماس وأضافوا بأنهم فوجئوا بقيام رجال الشرطة بفض الاعتصام بالقوة؛ الأمر الذي دفعهم إلى التعدي على رئيس الوزراء بالسب والشتم، كما أنكروا خلال تحقيقات النيابة محاولة استخدام زجاجات المولوتف ضد رجال الشرطة.

كان اللواء أحمد سالم الناغي، مدير أمن الجيزة، قد تلقى بلاغًا بقيام حملة الماجستير والدكتوراه بقطع شارع المساحة أمام السيارات لمدة ساعتين وانضم إليهم أعضاء حركة 6 إبريل للمعتصمين والذين قاموا بقطع شارع الدقي الرئيسي مع شارع ثروت.

وقام عددٌ من أعضاء حركة 6 إبريل بالقاء زجاجات المولوتوف على رجال الشرطة وإشعال النيران في سيارة أمن مركزي.
انتقل إلى مكان الواقعة على الفور اللواء كمال الدالي، مدير الادراة العامة لمباحث الجيزة، واللواء

محمود فاروق، مدير البحث الجنائي المقدم أحمد الوتيدى، رئيس مباحث الدقي، وتم عمل كردون أمني حول منزل الدكتور هشام قنديل وزير الداخلية.

وفي الساعه الحادية عشر مساء أمس الأول نشبت مشاجرات بين رجال الشرطة وحملة الماجستير عقب توجه الدكتور هشام قنديل إليهم حيث حاول التحدث اليهم لمعرفة مطالبهم والتي قرروا من خلالها الاعتصام وفور التحدث إليهم فوجئ بمحاوله اعتداء عدد منهم عليه بالسب والشتم، كما فؤجئ بقيام احد الاشخاص ويدعى أحمد محمد من حركة 6 إبريل بمحاولة إشعال زجاجة مولوتف كانت بحوزته لإلقائها على رجال الشرطة.

فيما نفى محمد كمال، عضو الحركة، هذا الأمر خلال تحقيقات النيابة وقال إنهم حضروا لمساندة المعتصمين من حملة الماجستير بعد أن علموا بإلقاء القبض على 12 منهم.

وفي نفس السياق شهد ميدان المساحة حالة من الهدوء بعد حدوث اشتباكات بين قوات الأمن والمتواجدين أمام منزل رئيس مجلس الوزراء الدكتور هشام قنديل بالدقي وتمكن رجال المباحث بالجيزة من السيطرة على الوضع وفرض كردون أمني بالمنطقه لمنع تجدد الاشتباكات بين رجال الشرطة والمتظاهرين.


 

أهم الاخبار