رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

س.مونيتور: حل الوطني فرصة قوية للإخوان

الشارع السياسي

الاثنين, 18 أبريل 2011 15:06
القاهرة - أ ش أ:


أشادت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية بحكم المحكمة الإدارية العليا في مصر بحل الحزب الوطني الديمقراطي (الحاكم سابقا). ووصفته بأنه يمثل ضربة لبقايا النظام، معتبرة أنه سيتيح فرصة قوية لجماعة الإخوان المسلمين للمنافسة في الانتخابات القادمة. وقالت الصحيفة الأمريكية - في تقرير حول تطور الأوضاع في مصر بثته على موقعها الالكتروني اليوم - إنه في أعقاب قرار الحل صار الميدان الانتخابي مفتوحا علي مصراعيه أمام جماعة الاخوان،الفريق

الأكثر تنظيما سياسيا والمتوقع ان يحقق نتائج قوية خلال الانتخابات القادمة.

وأشارت الصحيفة إلي أن العديد من مقار الحزب الوطني قد أحرقت خلال ثورة 25 يناير وان العديد من الشخصيات القيادية للحزب هي الآن في السجن في انتظار المحاكمة او استكمال التحقيقات في التهم الموجهة إليهم.

وأضافت: إنه رغم كل ذلك كان الكثير من المصريين يخشون

قيام حزب الرئيس المخلوع حسني مبارك باستخدام شبكته التنظيمية الهائلة وموارده المالية لدحر الثورة والفوز بحصة كبيرة من المقاعد في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في سبتمبر القادم، وان هذه المخاوف قد تبددت عقب قرار المحكمة الإدارية العليا في مصر بحل الحزب الحاكم سابقا.

وأوردت الصحيفة مقتطفا من حكم المحكمة جاء فيه :"انه من غير المنطقي بقاء اي أداة تابعة للنظام السابق بعد فقدانه لشرعيته"، فيما قررت المحكمة أيضا تصفية الحزب وإعادة الأموال للدولة مشيرة الي أن هذه الأموال هي في الواقع هي أموال تخص الشعب المصري.

أهم الاخبار