مرشحو المعارضة يكشفون فضائح التزوير الإسماعيلية

الشارع السياسي

السبت, 04 ديسمبر 2010 19:22
الاسماعيلية: نسرين المصري


توالت ردود الأفعال ضد نتائج الجولة الاولي من انتخابات الشعب بالاسماعيلية التي أسفرت عن فوز اثنين فقط علي مقعدي الفئات بالدائرة الاولي وكوتة المرأة فيما تأجل حسم باقي المقاعد الستة الي جولة الاعادة. نظم بعد ظهر الجمعة عدد من مرشحي المعارضة والمستقلين الذين لم يحالفهم الحظ في الجولة الاولي مؤتمرا جماهيريا بقرية سرابيوم التابعة لمركز فايد لتأييد قرار د. السيد البدوي رئيس حزب الوفد بالانسحاب من انتخابات الشعب واصفين القرار بالجريء الذي أراح صدور المصريين.

وكشف المرشحون بعض الحقائق التي تمت خلال الجولة الاولي واعتبروها اهم اسباب سقوطهم في هذه الجولة مؤكدين ان ماحدث بمساعدة رجال الامن وقيادات الحزب الحاكم ماهو الا افساد للعملية الانتخابية حتي لا يكون في الملعب السياسي سوي الحزب الوطني  والوصول للتوريث دون أدني صعوبة.

اللقاء الذي حضره المهندس صبري خلف الله النائب الاخواني السابق  والمهندس

محمد جمعة وسامي محمدين مرشحا الوفد بالدائرة الثانية وحنان عبده المرشحة المستقلة في كوتة المرأة شهد اقبالا كبيرا من ابناء المحافظة والذين اكدوا تاييدهم لقرار الوفد بالانسحاب من انتخابات الشعب حيث تحدث الجميع عن وقائع تزوير واضحة حدثت اثناء عملية الانتخاب الاحد الماضي.

واعرب المهندس صبري خلف الله عن استيائه الشديد مما حدث من اعمال تزوير وتسويد لصالح مرشحي الوطني سواء في الدائرة الاولي او جميع الدوائر بالاسماعيلية موضحا ان سقوط المعارضة في هذه الانتخابات من اجل افساد العملية الانتخابية لصالح الحزب الحاكم.

ووصف خلف الله القرار الذي اتخذه الدكتور السيد البدوي بالانسحاب بالضربة السياسية التي اطاحت بمروجي الشائعات وبلطجية الوطني.

وكشف محمد جمعة مرشح الوفد عما رآه بعينه ما قد تم

من تسويد للبطاقات الانتخابية من قبل رجال الامن باللجان التابعة لدائرته خاصة في لجان 171 و172 و173 والواقعة بمنطقة الهاويس.

وأضاف أن كل ما ردده الحزب الوطني عن نزاهة الانتخابات وشفافيتها وأرجع المصريين مائة عام للخلف أصاب الجميع بخيبة أمل.

واشار جمعة في كلمته بالمؤتمر الي تأييده لموقف الدكتور السيد البدوي شحاتة رئيس حزب الوفد في قرار الانسحاب من انتخابات الاعادة مؤكدا انه اخذ القرار الصائب في الوقت المناسب وانه اراح جموع الوفديين بهذا القرار التاريخي وأكد للجميع أن الوفد هو ضمير الامة وسيظل يدافع عن حقوق الشعب ويحارب الفساد والمفسدين.

وأعلن جمعة أنه تقدم اكثر من 354 شخصاً للاشتراك في حزب الوفد.

فيما أوضح سامي محمدين مرشح الوفد ان انتخابات الجولة الأولي شهدت انتهاكات فاضحة لإسقاط رموز المعارضة في مصر عامة والاسماعيلية بوجه خاص موضحا انه يمتلك عددا كبيرا من البطاقات انتخابية التي تم تسويدها بالفعل لصالح مرشحي الوطني والتي كان لها دور فعال في تغيير مسار نتيجة الانتخابات في جولتها الاولي.

بينما اشارت حنان عبده الي انها والجميع يتوقعون تكرار ماحدث في انتخابات الجولة الاولي بانتخابات الاعادة.

 

أهم الاخبار