رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ثورة الغضب الثانية تبدأ فعاليات 25 يناير..

حركة شباب الثورة تدشن "جنود الثورة"

الشارع السياسي

الأحد, 20 يناير 2013 11:36
حركة شباب الثورة تدشن جنود الثورةصورة أرشيفية
كتبت - ثناء عامر:

بدأت حركة ثورة الغضب الثانية فعاليات المشاركة في مظاهرات 25 يناير للمطالبة بإسقاط النظام الإخوانى بعد فشله فى ادارة شئون البلاد بالتزامن مع الذكرى الثانية للثورة، حيث قامت بعمل مسيرات من فيصل والهرم وهم يحملون صور الشهداء ومنشورات ورسم جرافيتى.

وجه أولتراس ثورجى وثورة الغضب المصرية الثانية دعوى بتدشين فعلية ضخمة ومسيرة من أكبر مسيرات الثورة المصرية تحت شعارالثورة القصاص الحرية للتأكيد أن (ميدان التحرير) ليس للاحتفال لان 25 سيكون فقط لاسقاط النظام ليس للدستور او اسقاط حكومة او غير ذلك.
واعلن أولتراس ثورجى عن ان التجمع فى السابعة مساء الخميس الموافق 24 يناير الجارى من اول شارع محمد محمود امام هارديز لننطلق بالمسيرة لتجوب شوارع ومناطق وسط البلد بداية من ( طلعت حرب _ دار القضاء _ الشوارع المحيطة ) ثم العودة الى ميدان التحرير للاعتصام وسيكون وقت المسيرة من الـ7 مساء الى الـ 10 مساء حتى نذكر الجميع ان 25 يناير سوف يكون للقصاص للشهداء ولاسقاط النظام وللحرية من حكم مرشد عار.
وقال هشام الشال، مؤسس الحركة إن ثورة الغضب سوف تشارك بقوة في الفعاليات السلمية

يوم 25 يناير في كافة المحافظات، لافتا الى ان التنسيق مع مختلف الحركات الثورية والقوى الوطنية يتم على قدم وساق، لوقف أخونة الدولة وسيطرة الجماعة على المؤسسات.
وأشار الشال إلى أن 25 يناير هذا العام لن يكون احتفالاً بذكرى الثورة، لكنه يوم لاستكمال النضال من أجل تحقيق أهداف الثورة التي لم تتحقق حتى الآن بسبب العقلية الإخوانية التى لا تنظر الا لمصالحها الخاصة على حساب الوطن.
وأوضح أن الحركة سوف تقوم بتوزيع آلاف المنشورات التى تفضح ممارسات الإخوان وتكشف مخططاتهم الشيطانية، وسوف تدعوا الى تنظم حشود ضخمة فى كافة الميادين تحمل صور الشهداء ومطالب الثورة، فضلا عن الرسم الجرافيتى فى جميع محافظات مصر.
واكد مؤسس حركة ثورة الغضب الثانية أن الخروج يوم 25 يناير سوف يكون عقب صلاة الجمعة من جميع مساجد مصر، الى مبانى المحافظات والدواوين العامة لها، ومن المقرر أن يخرج المتظاهرون فى محافظة القاهرة من مسجد السيدة زينب ومسجد الفتح يوم
الجمعة 25 يناير الى مبنى المحافظة  للاعتصام، وفى الجيزة سوف تخرج مظاهرات من مسجد السلام بالهرم ومسجد الاستقامة بالجيزة ومسجد خاتم المرسلين بالعمرانية الى مبنى المحافظة فى ش الهرم والاعتصام امامه، والاتجاه بعدها الى ميدان التحرير للمشاركة فى فعاليات الثورة على الإخوان.
كما أعلنت حركة شباب الثورة، عن تدشينها مجموعة من شباب الثورة والحركات الثورية، اطلقت عليها اسم “جنود الثورة”، للتصدي لأي محاولات من جانب جماعة الإخوان المسلمين لإفشال تظاهرات25 يناير وتحويلها لاحتفالات، فضلاً عن حماية المتظاهرين السلميين من أي اعتداء من قبل مليشيات الجماعة، أو من قوات الأمن المركزي .
وأشارت الحركة في بيان صحفي ، إلى أنه تم تدشين المجموعة بعدما تناقلت أخبار ومعلومات تفيد باجتماعات دورية لمكتب الإرشاد لإجهاض الثورة القادمة في يوم 25 يناير المقبل، وتفريغها من مضمونها ونزول حشود الجماعة في الميادين المتوقع بها التظاهرات المعارضة لحكم الدكتور محمد مرسى، لافته إلى أنه في حالة حدوث ذلك ستتحول التظاهرات إلى اشتباكات دموية بين المؤيدين والمعارضين، ووقتها سوف تستخدم مليشيات الإخوان أساليبها في قتل العديد من المعارضين، مثلما فعلت أمام قصر الاتحادية من قبل
وحمل البيان رئيس الجمهورية المسؤولية السياسية عن أي أحداث أو صدامات تفتعلها جماعته، بحجة دعم الشرعية والرئيس،  في الوقت عينه إلى الحكم على الرئيس المخلوع مبارك بالمؤبد، محذرين الرئيس مرسى من مصير مبارك إذا لم يحكم لجام جماعته والشرطة من الاعتداء على المتظاهرين السلميين.

 

أهم الاخبار