رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قنديل: المشاكل متراكمة فى كل قطاعات الوطن

الشارع السياسي

السبت, 19 يناير 2013 11:18
قنديل: المشاكل متراكمة فى كل قطاعات الوطند. هشام قنديل رئيس الوزراء
كتب - ناصر فياض:

أكد الدكتور "هشام قنديل"، رئيس مجلس الوزراء، أنه يجب وقف الدماء التي تسيل في مصر، مشيرا إلى أن الحكومة لا تستطيع أن تنكر المسئولية، ولكن المشاكل موجودة بكل القطاعات منذ زمن ومتراكمة، ومن المخطط تطوير 900 مزلقان من 1300 مزلقان، و1200 مزلقان غير رسمي.

وأضاف "قنديل" خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي خلال افتتاح مجمع مخابز 15 مايو اليوم السبت أن الارتقاء بالخدمات في جميع القطاعات حاجة ملحة وضرورية ولا نستطيع أن نوجه مواردنا لقطاع واحد فقط دون باقي القطاعات، وهذه تحديات كبيرة وتحتاج لمجهود، مؤكدًا أنه يعمل في جميع الاتجاهات، واجتمع بمجلس المحافظين الخميس الماضي وتم التركيز خلال الاجتماع على تطوير السكة الحديد، وتوفير الخبز والوقود.

وقال "قنديل" كلمة "لن انوه إلى أن التركة ثقيلة مرة أخرى، وهى لن تعفينا من المسئولية ويكمن حل المشاكل والتحديات عن طريق الخطط العاجلة وهو ما بدأته الحكومة بالفعل".

وأشار "قنديل" إلى أنه حتى يتم التطوير لابد من إحكام الرقابة وتم الاتفاق على تكثيف التواجد الأمنى واستمرار المتابعة والجولات الميدانية من جانب المسئولين، كما تم الاتفاق مع وزارة النقل لوضع خطة عاجلة لتطوير السكة الحديد.
وعن قناة السويس قال قنديل إنه العائد الحالي منها 5,6 مليار دولار سنويًا وهو متواضع للغاية، وتم وضع خطة شاملة لتطوير قناة السويس بدت منذ أربعة أشهر وستنتهي بعد شهرين تعمل

على زيادة العائد منها، ليصل عشرات المليارات الدولارات، لاستخدامه في تطوير باقي القطاعات.

وحول الوقود أوضح قنديل أن الحكومة متوجهة لتوزيع البنزين المدعوم للمواطنين، ليصل إلى مسستحقي الدعم ولكن بالكمية المناسبة له، وتم عمل منظومة تعمل على اتخاذ منهج علمى لدراسة الموضوع ثم تجربته في منطقة، ثم سيتم تطبيقه في بقي المحافظات.

وعبر قنديل عن سعادته لافتتاح المخبز "النصف آلى" اليوم، كما عبر عن حزنه لما شهده الأسبوع الماضي من حوادث آليمة موجهًا العزاء لأسر الضحايا وتمنى الشفاء للمصابين.

وقال إنه تم إحكام منظومة توزيع الخبز وانتقلنا لمرحلة أخرى وهى منظومة تحرير سعر الدقيق وسيتم افتتاحه غدًا في بورسعيد، وهذا الرغيف يتكلف 33 قرشا بدون تسرب ويباع بـ5 قروش، كما تم ربط التوزيع بالاحتياج عن طريق البطاقة التموينية، ويجب أن يصل الدعم لمستحقيه، لتوفير أموال لقطاعات أخرى تستحق الدعم لتخرج الفقير من دائرة الفقر.
 

أهم الاخبار