زقلمة ‮:ميدان التحرير شهد تلاحم شباب المسلمين والأقباط

الشارع السياسي

الاثنين, 18 أبريل 2011 09:18
كتب ـ هشام صوابي‮:‬


وصف القيادي الوفدي رمزي زقلمة شباب ثورة‮ »‬25‮ ‬يناير‮« ‬بأنهم‮ ‬يمثلون خيرة شباب مصر،‮ ‬واشار الي ان أداء الشباب الرائع خلال الثورة لفت أنظار العالم‮.‬

وأضاف زقلمة خلال المحاضرة التي ألقاها بمعهد الوفد للدراسات السياسية ان ميدان التحرير عبر عن احد مظاهر الوحدة الوطنية،‮ ‬حيث شهد تلاحم آلاف الشباب القبطي مع اخوانهم المسلمين منادين بإسقاط النظام وان جميع المصريين‮ ‬يد احدة لا فرق بين مسلم ومسيحي‮.‬

وندد زقلمة بهدم كنيسة أطفيح واعتبره عملاً‮ ‬غير

وطني وأن من قاموا بذلك‮ ‬يريدون اثارة الفتن بين الاقباط والمسلمين واشاد بخطوة الجيش بالاسراع بإعادة بناء الكنيسة،‮ ‬موضحاً‮ ‬أن هذا الأمر لم‮ ‬يحدث سوي مرة واحدة خلال عهد عبدالناصر حينما طلب منه البابا كيرلس ان‮ ‬يساعده في بناء الكاتدرائية‮.‬

وانتقد زقلمة بعض الممارسات السابقة التي كانت تعزز فرز مناخ طائفي في المدارس معتبراً‮ ‬ذلك بداية التعصب والفرقة الدينية،‮ ‬مشيراً‮ ‬الي أنه

من الطبيعي أن‮ ‬يشعر أفراد الاقلية بالقلق حال وجود ممارسات تميزهم عن الأغلبية‮.‬

وأشار زقلمة خلال المحاضرة الي مناخ الوحدة المتأصل في الشعب المصري موضحاً‮ ‬أنه تعرض للسجن في القلعة مع زعيم حزب الوفد الراحل فؤاد سراج الدين واخرين مثل حسن عباس زكي وابراهيم فرج،‮ ‬وانه حفظ القرآن عن ظهر قلب في السجن،‮ ‬حيث لم‮ ‬يشعر أحد آنذاك بوجود فرق بين مسلم ومسيحي‮.‬

واشار زقلمة الي انه لا‮ ‬يقر الايمان الذي‮ ‬يتم فرضه وانما الايمان بالعقل فهو‮ ‬يؤدي الي الايمان الحقيقي الذي لا‮ ‬يتزعزع،‮ ‬حضرت المحاضرة الدكتورة كاميليا شكري عميد المعهد ولفيف من الطلاب راغبي الدراسة بالمعهد‮.‬

 

 


 

أهم الاخبار