البحيرة: الانسحاب أعاد لنا كرامتنا المهدرة

الشارع السياسي

السبت, 04 ديسمبر 2010 18:05


أصدرت اللجنة العامة لحزب الوفد بالبحيرة بعد اجتماعها الذي عقدته برئاسة المهندس إسماعيل الخولي رئيس اللجنة وعضو الهيئة العليا بياناً لإدانة ما حدث في الانتخابات، وتأييد قرار الحزب بالانسحاب من جولة الإعادة. أكد البيان أنه بالنظر للأحداث الجسيمة التي شهدتها مصر مؤخراً في انتخابات مجلس الشعب، والممارسات الإجرامية ضد كافة المرشحين الآخرين من مختلف الأحزاب والتيارات السياسية من بلطجة وعنف وإبعاد

مندوبي أحزاب المعارضة عن اللجان، وصولاً إلي إبعاد الناخبين أنفسهم، حتي تحولت العملية الانتخابية إلي صراع علي التسويد وليس تنافساً علي كسب ثقة الناخبين، فإن تلك الأحداث قد أصابت جموع الوفديين بالبحيرة بالغضب والاحباط الشديد، لذا فإن التعامل مع هذا الحدث كان ينبغي أن يكون مختلفاً، ولذلك فإن الوفديين قد
تلقوا قرار الحزب بالانسحاب من جولة الإعادة بارتياح شديد وشعروا جميعاً بأن القرار قد أعاد لهم ولو جزءاً قليلاً من كرامتهم التي أهدرت، وأضاف البيان أن لجنة الوفد بالبحيرة وجميع أعضائها يؤيدون هذا القرار التاريخي، كما أنها تطالب بأن تكون هذه الخطوة بداية لموقف يتسم بالتعامل مع النظام بحسابات جديدة، كما لا ينسي الحزب في هذه اللحظة أبناءه الثمانية الذين خاضوا معركة غير متكافئة ظناً منهم أنها ستكون شريفة ونظيفة طبقاً لوعود قادة النظام وإذا بها صراع للبلطجة والعنف.

أهم الاخبار