حمزة : على استعداد لتقديم اعتذار شخصى لموسى والبرادعى

الشارع السياسي

الأحد, 17 أبريل 2011 18:04
أ.ش.أ:


أعرب المهندس الاستشارى والناشط السياسى الدكتور ممدوح حمزة اليوم الأحد عن اعتذاره الشديد لمرشحى الرئاسة الدكتور محمد البرادعى والسيد عمرو موسى بشأن تصريحات صحفية نشرت على لسانه وصفها بأنها غير صحيحة ولم تصدر عنه.

وقال حمزة فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط "إن الحوار الصحفى الذى نشرته إحدى الصحف المستقلة فى عدد اليوم الأحد تم إجراؤه يوم السادس من مارس الماضى، أى منذ حوالى شهر ونصف الشهر ولم يتم النشر غير أن الصحفية التى

أجرت الحوار طلبت مؤخرا إجراء مقابلة لتحديث الحوار ورفضت ذلك تماما، وطلبت عدم استخدام الحوار القديم باعتبار أن الأحداث تجاوزته تماما".

وأوضح أن الصحفية طلبت توجيه سؤال أو اثنين لمعرفة رأيه فى بعض الأحداث الجارية، فأجاب عليها رغم تأكيده لها مجددا بالالتزام بعدم نشر الحديث القديم.

مشيرا الى أنه فوجئ أنها قامت بنشر الإجابات فى صدر الحديث القديم ليبدو كأنه حوار جديد وهو أمر

بعيد عن المهنية الحقيقة ويضر بمصداقية الصحيفة ذات الرواج الواسع.

وقال إنه " يكن كل تقدير واحترام للدكتور البرادعى وللسيد عمرو موسى فى انتخابات الرئاسة واللذين أصابتهما التصريحات التى نشرت على إسمى بأضرار معنوية كبيرة"، معربا عن استعداده للذهاب الى مكاتبهما وتقديم اعتذار شخصى لهما وتوضيح ما حدث من الصحيفة اليومية وأدى لحدوث هذا اللبس غير المقصود من جانبه.

وكانت إحدى الصحف المستقلة اليومية قد نشرت بعناوين عريضة قول الدكتور ممدوح حمزة، إنه لا يوجد بين الذين طرحوا أنفسهم كمرشحين فى الانتخابات الرئاسية

المقبلة من يصلح لرئاسة مصر، معتبرا أن الرئيس القادم لن يكون من بينهم وسيكون مفاجأة للجميع.

 

 

 

أهم الاخبار