بلاغ: مبارك وراء اختفاء المعارضين قسريا

الشارع السياسي

الأحد, 17 أبريل 2011 17:08
كتب ـ محمد صلاح:


تقدم ممدوح إسماعيل المحامي مقرر لجنة حقوق الإنسان بنقابة المحامين ببلاغ إلي المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام ضد الرئيس السابق حسني مبارك واللواءين صلاح سلامة رئيس جهاز مباحث أمن الدولة الأسبق واللواء حسن عبدالرحمن رئيس أمن الدولة السابق لقيامهم بقتل وإخفاء أعداد كبيرة من الشباب وطلبة الجامعات وأصحاب رأي طوال فترة الـ«30» عاماً الماضية والذين لم يعثر أهاليهم عليهم بعد اقتيادهم إلي مقار مباحث أمن الدولة .

كما قدّم صاحب البلاغ نماذج بملفات المفقودين داخل مقار أمن الدولة وأسمائهم ومنهم محمد فرغلي محمد (طبيب تخدير) قبض عليه في عام 1994 ومن يومها

لم يعد إلي أسرته حتي الآن، وكذلك نبيل محمد علي حسن (محاسب) اختطفه زبانية أمن الدولة من مدينة بني سويف منذ عام 1996 وحتي الآن لم يعد لأسرته ولم تتم مشاهدته في أي سجن من سجون الدولة، وفرغلي عبدالرحمن فرغلي (طالب بكلية طب أسيوط) تم اختطافه في 14 نوفمبر 1994 من قريته جمريس مركز منفلوط ومن يومها لم يعثر له علي أي أثر، وعصام مصطفي أحمد عواجة (محام) ورقم قيده في نقابة المحامين «188191» عمره وقت
القبض 35 عاماً وتم اختطافه في 21 يناير 2000.

وأشار البلاغ إلي عدد آخر من المختفين منهم مصطفي محمد عبدالحميد عثمان 33 عاماً (طالب بكلية طب الزقازيق)، وإبراهيم عبدالله محمد عبدالله (سمكري سيارات) أسيوط ومحمد عطية حافظ (طالب بكلية اللغة العربية)، وأحمد عبدالغني حسان (بكالوريوس تجارة ) أسوان، وجمال عبدالرحيم ابراهيم أسوان، وصبحي عبدالهادي عبدالحكيم (طالب بكلية أصول الدين)، وعامر فضل عبدالنعيم (مهندس زراعي) مركز ملوي المنيا ومصطفي فؤاد عبدالعواض (دبلوم زراعة) المنيا .

وأكد مقدم البلاغ أن جميع الحالات ينطبق عليها حالات الاختفاء القسري الذي نص عليه الإعلان الخاص من الجمعية العامة للأمم المتحدة والقوانين والدستور وطالب باتخاذ اللازم قانوناً ضد المتهم حسني مبارك الرئيس السابق لمسئوليته عن تلك الجرائم وأيضاً المتهمين صلاح سلامة وحسن عبدالرحمن وملاحقتهما قانونياً.

 

 

أهم الاخبار