رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

175 محاميا يتهمون "الجمل" بقيادة الثورة المضادة

الشارع السياسي

الأحد, 17 أبريل 2011 17:06
كتب - حسام السويفي:

تقدم ممدوح اسماعيل عضو مجلس نقابة المحامين ومقرر لجنة الحريات و175 محاميا آخرين بشكوي الي المجلس العسكري صباح اليوم الاحد للمطالبة باقالة الدكتور يحيي الجمل من منصبه كنائب رئيس مجلس الوزراء.

واكد المحامون في شكواهم ان هناك 6اسباب لاقالة الجمل من وجهة نظرهم والتي تضمنتها الشكوي وهي :

اولا: تم تعيينه فى وزارة احمد شفيق التى عينها الرئيس السابق المحبوس على ذمة قضايا عديدة كلها ضد أمن واستقرار مصر وبالتالى هو من بقايا عهد كئيب انتهى واسدل عليه الستار بسجن مبارك وأخيرا حل الحزب الوطنى فكان ينبغى رحيله مع عهده.

ثانيا: أثار الجمل الشعب المصرى كله بالعيب

فى الذات الالهية فى برنامج مصر النهاردة فى سابقة لم تحدث من مسئول مصرى بخلاف حديثه المتطرف .

ثالثا: إقصاء رموز وأطياف كثيرة من الشعب المصرى فى الحوار الوطنى بل وقام بالدعوة لرموز الحزب الوطنى التى هددت استقرار وأمن مصر وزاد على ذلك أن دعا للمصالحة معهم ونسيان دم الشهداء والفساد السياسى والاقتصادى مما أثار رفضاً واستياءاً كبيراً.

رابعا: تعيين قيادات اعلامية فى الصحف لم تلق استحسانا من العاملين فى تلك الصحف فهم من أقدم العاملين وفقط ولم يكن فيها أى

جديد لنهضة مصر .

-خامسا: تعيين المجلس القومى لحقوق الانسان والابقاء على رئيسه فى العهد البائد بطرس غالى رغم كل الانتقادات له ولمجلسه السابق وتسترهم على انتهاكات حقوق الانسان وتعيين أعضاء لاعلاقة لهم بحقوق الانسان مطلقاً غير أنهم من اصدقاء الجمل ومنهم من كان ضد الثورة ومتواطئ على انتهاك حقوق الانسان .

سادسا:- المشاركة فى تعيين محافظين من ضباط شرطة لايعرف لهم فضل فى نهضة مصر بل تلاحقهم الاتهامات والرفض من الشعب المصرى مثلما حدث فى محافظة قنا والدقهلية وغيرها من المحافظات .

واتهم المحامون الموقعون علي الشكوي الجمل بانه يشارك فى الثورة المضادة لثورة الشعب المصرى الذى ضحى من أجل أن تتحرر مصر من الظلم والفساد.

وطالبوا في نهاية شكواهم بضرورة إقالتة حتي تنهض مصر وتتمكن من القضاء على فلول الثورة المضادة.

أهم الاخبار