رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حقوقيون: حل الوطني أكد نجاح الثورة

الشارع السياسي

السبت, 16 أبريل 2011 20:20
القاهرة- أ ش أ:


رحب عدد من منظمات المجتمع المدنى بحكم المحكمة الإدارية العليا اليوم بحل الحزب الوطنى الديمقراطي ومصادرة ممتلكاته للدولة،واعتبروه تأكيدا لنجاح ثورة 25 يناير في تحقيق أهدافها، بينما أبدى البعض تحفظه على الحكم باعتباره عمم الصورة السلبية على كافة أعضاء الحزب وليس بعضهم.

وقال الأمين العام لمؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الانسان منسق منظمة مراقبون بلا حدود محمد حجاب: إن الحكم أحدث ارتياحا كبيرا في الشارع، لأن "الوطنى"أفسد الحياة السياسية فى

مصر وأهمل الاهتمام بحقوق الإنسان، وساهمت حكوماته فى زيادة الانتهاكات والتجاوزات الممنهجة والمنظمة والمستمرة للحقوق والحريات.

وأوضح أن رموزه قامت باعتداءات وقتل للمتظاهرين السلميين وإصابة ما يزيد على 6 آلاف مواطن وسقوط نحو ألف شهيد خلال أحداث ثورة 25 يناير، إضافة إلى رفض الحزب للتداول السلمى للسلطة وتزويره للانتخابات وتشكيل المجالس النيابية البرلمانية والمحلية وتزييفه للإرداة الشعبية للسيطرة على

السلطة وقيامه بتهميش دور الأحزاب حتى يضمن أطول فترة فى السيطرة على الحكم والحياة العامة.

من جانبها، قالت منسق شبكة المدافعين عن حقوق الإنسان دينا عماد: إن حل الحزب الوطنى أحدث حالة من الرضا العام والاطمئنان لنجاح ثورة شعب مصر العظيم.

وأضافت "هذا الحزب قام بالاستيلاء عنوة ودون سند قانونى على مقرات حكومية ولم يسدد أية رسوم مقابل استغلاله لها منذ 30 عاما مما يمثل استغلالا لموارد الدولة من حزب سياسي إضافة إلى تحكم قياداته فى لجنة شئون الأحزاب ووقوفهم ضد إنشاء أحزاب جديدة مما ساهم فى ركود الحياة السياسية وشيوخها دون فاعلية".

 

أهم الاخبار