رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفد الإسماعيلية يؤيد الانسحاب

الشارع السياسي

السبت, 04 ديسمبر 2010 14:15
الإسماعيلية: ولاء وحيد


أبدت قيادات لجنة الوفد العامة بالإسماعيلية، وقيادات أحزاب المعارضة ارتياحهم لقرار الدكتور السيد البدوي رئيس الحزب بالانسحاب من انتخابات مجلس الشعب.

وأعلنوا في مؤتمر موسع، عقد بمقر لجنة الوفد بفايد، حضره مرشحو المعارضة والمستقلون أمس، تأييدهم الكامل لقرار الانسحاب بعد الانتهاكات والمخالفات التي شابت الجولة الأولى في الانتخابات.

وقد أصدر قادة المعارضة الوطنية والمرشحين المستقلين بيانًا أعربوا فيه عن عدم شرعية الانتخابات بالإسماعيلية "بسبب أعمال التزوير"، وخاصة بعدما صدرت أحكام قضائية تبطل عملية الانتخابات في الدوائر الثلاث.

وقال "صلاح الصايغ" ان : "قرار الوفد تاريخي وانه الافضل في المرحلة الحالية التي كشفت عن وجه الحزب الوطني والحكومة القبيح، وفضحت النظام الحاكم بأعمال التزوير العلنية التي يندى لها الجبين حتى اصبحنا اضحوكة تتناولها وكالات الانباء والصحف الاجنبية والعربية".

وقال محمد جمعة رئيس لجنة الوفد بفايد ان "الانتخابات

كانت مسرحية هزلية لم يكن لنا ان نشارك فيها"، وأشار الي ان قرار انسحاب حزب الوفد من الانتخابات قرار صائب 100%. معربًا عن اعتزازه بموقف أهالي سرابيوم المشرف عندما وقفوا بكل الوسائل لمنع التزوير في لجان التصويت بالقرية والقرى المجاورة لها.

وقال علي حسن رئيس جبهة المعارضة بمجلس محلي محافظة الاسماعيلية وامين قسم ثالث بلجنة الوفد بالاسماعيلية ان "الانسحاب هو افضل ما يمكن ان يتم بعد المهزلة التي تمت " ، مشيدا بقرار الوفد، واكد ان جبهة الوفد بالمجالس المحلية بالاسماعيلية على استعداد تام للانسحاب من المجالس المحلية اذا اصدر الوفد قرارًا بذلك.

وقال حسام عبد الرحمن عضو مجلس محلي محافظة الاسماعيلية عن حزب الوفد ورئيس

لجنة الشباب بلجنة الاسماعيلية "ان هذا القرار صائب ويعطي رسالة للعالم عن عراقة حزب الوفد الذي يرفض الهمجية ولا يرضى الا بالشرعية والدستورية ".

واكد اسامة العلاف امين حزب الغد بالإسماعيلية عن سعادته بقرار حزب الوفد بالانسحاب من الانتخابات داعيًا قوى المعارضة بالاسماعيلية لاتخاذ موقف قوي ضد النظام الحاكم الذي اسقط هيبة الدولة وقال إن "النية كانت مبيتة للتزوير قبل الانتخابات عندما ألغيت مؤتمرات المرشحين ومسيراتهم وتم تمزيق لافتات الدعاية للمرشحين الوفديين بينما بدأ مرشحو "الوطنى" دعايتهم قبل الموعد الرسمى للدعاية ونظموا مسيرات بمئات الأشخاص.

وقد أبدى المهندس صبري خلف الله مرشح جماعة الاخوان المسلمين ارتياحه الشديد لقرار الوفد الذي اعتبره "مدعمًا لكافة قوى المعارضة الوطنية"، واكد ان العوائق تقابل مرشحي المعارضة والمستقلين من بداية الانتخابات لعدم وجود مساواة بين مرشحي الوطني ومرشحي المعارضة والمستقلين، وسرد العشرات من وقائع التزوير التي رصدها بنفسه اثناء العملية الانتخابية.

وقالت حنان محمد عبده احدى المرشحين المستقلين إن قرار الوفد "اعاد الروح لها بعد حزن عانت منه بسبب ما شاب العملية الانتخابية من تزوير".

 

أهم الاخبار