رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"أبو الفتوح" ينفى تحالفه مع جبهة الإنقاذ

الشارع السياسي

الاثنين, 07 يناير 2013 16:33
أبو الفتوح ينفى تحالفه مع جبهة الإنقاذالدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح
الأناضول:

قال أحمد إمام، عضو المكتب السياسي لحزب "مصر القوية" الذي يرأسه المرشح السابق للانتخابات الرئاسية عبدالمنعم أبو الفتوح، إن الحزب لن ينضم إلى جبهة الإنقاذ المعارضة لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بمصر تحت مظلتها.

وفي تصريحات خاصة لمراسل وكالة الأناضول للأنباء، أوضح إمام أن "الجبهة تجاوزت الظرف التاريخي الذي أنشأت من أجله، ولم يحدث جديد يستدعي أن يغيّر حزب مصر القوية من موقفه الرافض للانضمام لها".
وأضاف عضو المكتب السياسي "نحن مع تشكيل تحالف انتخابي يبنى على أسس وقواعد مختلفة مغايرة تماما لتلك

التي أنشأت عليها جبهة الإنقاذ، ومن أهمها استبعاد فلول النظام السابق منه".
ورفض إمام تحديد من أسماهم بـ "الفلول"، مكتفيًا بالقول بأنهم "كل من شغلوا مناصب كبرى في عهد النظام السابق".
وكان عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، عقد اجتماعًا بمنزله، مؤخرا، مع كل من محمد البرادعي رئيس حزب الدستور (عضو جبهة الإنقاذ)، وعمرو خالد رئيس حزب مصر، أعرب خلاله أبو الفتوح عن استعداده للانضمام لتحالف انتخابي
بعيدا عن الجبهة مشترطًا خلوه من فلول النظام السابق.
لكن جبهة الإنقاذ عقدت اجتماعًا، مساء أمس الأحد، أكدت فيه تمسكها بكل الأحزاب المنضوية تحت لوائها، بما فيها "حزب المؤتمر" الذي يرأسه عمرو موسى وزير الخارجية المصري الأسبق في عهد الرئيس السابق حسني مبارك، والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية.
وتشكلت جبهة الإنقاذ عقب الإعلان الدستوري، الذي أصدره الرئيس المصري محمد مرسي في 22 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والذي أثار الكثير من الجدل في الشارع المصري قبل أن يلغيه بإصدار إعلان جديد عقب المظاهرات الرافضة التي اندلعت في البلاد.
وينتظر أن تجرى الانتخابات التشريعية القادمة بمصر لاختيار أعضاء مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) في مارس/آذار المقبل.

 

أهم الاخبار