حسان يدعو رموز مبارك لرد الأموال

الشارع السياسي

الجمعة, 15 أبريل 2011 17:09
أ ش أ:


حذر الداعية الإسلامى الشيخ محمد حسان من الوقيعة بين الجيش والشعب، مؤكدا أن ذلك وإن حدث فإنه سيكون بمثابة حكمًا بالإعدام على مصر وشعبها .

ودعا حسان خلال خطبته التى امتددت إلى عقب صلاة الجمعة ردًا على أسئلة الحاضرين والتى ألقاها بمسجد الحمد بمدينة أبو كبير بالشرقية تحت عنوان (المال والسلطة) إلى نبذ ومقاومة الفتنة بين المسلمين والأقباط وبين السلفية والصوفية.

كما دعا إلى تفويت الفرصة على مثيريها، مشيرا إلى أن هذا

هو الشر الأكبر الذى يمكن أن يصيب الأمة ويهدمها، محذرا من الوصول لمرحلة أن يريد الشعب إسقاط الشعب ومن معالجة الظلم بظلم والفساد بفساد .

وطالب حسان علماء المسلمين بأن يطوروا خطابهم الدينى، وأن يهتموا بمشكلات المجتمع، كما طالب أهل الفضل من الأغنياء بأن يكثروا من الإنفاق على الفقراء والمحتاجين فى هذه الأيام العصيبة، محذرا التجار من احتكار السلع أو رفع الأسعار

فى هذه الظروف لأن فى ذلك معصية كبيرة لأوامر الله عزل وجل .

ودعا حسان رموز النظام السابق إلى رد أموال الشعب والتوبة والعودة إلى الله لعله يغفر لهم ما اقترفوه فى حق هذه الأمة، مشيرا إلى أن المال والسلطة كليهما إبتلاء من الله يمكن لأى منهما أن يكون نعمة إن أحسن استغلالها أو نقمة إن أسىء

استغلالها .

وأوضح أن السلفيين فى حالة وصولهم للحكم سيعملون على تغيير كل القوانين التي تخالف شرع الله، لافتا إلى عدم تحريمهم السياحة أو الفن أو الغناء، ولكنهم سيطالبون المسئولين بوضع ضوابط لتلك المجالات بما يتوافق مع أخلاقيات ومقومات

المجتمع الإسلامي .

أهم الاخبار