من فقه النظام الفاسد

الوزير‮ ‬يذهب إلي‮ ‬البرلمان ليُشكر لا ليُسأل‮!‬

الشارع السياسي

الجمعة, 15 أبريل 2011 12:01
محمود‮ ‬غلاب


حدثت هذه الواقعة عندما كان مجلس الشعب‮ ‬يناقش موضوع تصدير الغاز الي‮ ‬اسرائيل‮.. ‬المهندس سامح فهمي‮ ‬وزير البترول في‮ ‬ذلك الوقت جلس في‮ ‬القاعة وسط مساعديه من قيادات الوزارة ووزع مستشاريه علي‮ ‬الشرفات وكان‮ ‬يبدو علي‮ ‬وجهه القلق والتوتر بسبب الهجوم الحاد الذي‮ ‬شنه عليه بعض نواب المعارضة والمستقلين وكتلة الاخوان الي‮ ‬حد اتهامهم للحكومة بمساعدة اسرائيل علي‮ ‬قتل أطفال‮ ‬غزة والشعب الفلسطيني‮ ‬عن طريق تغذية آلة الحرب الاسرائيلية بالغاز المصري‮ ‬الذي‮ ‬تحصل عليه اسرائيل بأسعار أقل من أسعار بيعه للشعب المصري‮!!. ‬وأمام الهجوم المكثف طلب فهمي‮ ‬النجدة من نواب الحزب الوطني‮ ‬وبعث اليهم برسائل استغاثة عن طريق ابتساماته المميزة،‮ ‬وتمكن نواب الوطني‮ ‬من فك الشفرة وقاموا بإنقاذ وزير البترول الذي‮ ‬كان‮ ‬يجيد طريقة إطعم الفم فاستحت عيون نواب الوطني‮ ‬ووقف عبدالرحيم الغول‮ ‬يقول‮: ‬يا حضرات النواب‮ ‬يجب اذا ذكر اسم هذا الوزير في‮ ‬هذه القاعة‮ ‬يذكر ليُشكر ولا‮ ‬يُذكر ليُسأل لأنه‮ ‬يقوم بعمل بناء لهذا الوطن،‮ ‬ووجه الغول كلامه الي‮ ‬سامح فهمي‮ ‬قائلاً‮: ‬سِر علي‮ ‬بركة الله ولا تنظر الي‮ ‬الخلف أبداً‮ ‬فخلفك جيش جرار‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يقدم كل شيء كبير لدعمك ولا تلتفت الي‮ ‬هؤلاء علي‮ ‬الاطلاق لأنهم لا‮ ‬يريدون لمصر خيراً‮!!. ‬وأضاف الغول أقول لوزير البترول‮: ‬لا‮ ‬يسلم الشرف الرفيع من الأذي‮ ‬حتي‮ ‬يراق علي‮ ‬جوانبه الدم،‮ ‬وكم صفقت هذه القاعة لهذا الوزير وكم وافقنا علي‮ ‬اتفاقيات ومادمنا حزب الاغلبية‮ ‬يمكن أن نعطي‮ ‬صكاً‮ ‬لوزير البترول أن‮ ‬يوقع علي‮ ‬كل الاتفاقيات ونثق فيه كجزء من حكومة الحزب الوطني‮ ‬التي‮ ‬تنتمي‮ ‬الينا،‮ ‬ومع ذلك رأي‮ ‬الرجل أن‮ ‬يعرض الاتفاقيات علينا‮ ‬،وأنا أتمني‮ ‬أن‮ ‬يكون كل وزراء مصر كوزير البترول انجازاً‮ ‬وقوة حركة ونشاطاً‮ ‬وإبداعاً‮ ‬وعلماً‮ ‬وتوقيعاً،.

‬ويمكن لنا أن نصفق لهذا الوزير علي‮ ‬جهده الدؤوب‮... ‬تصفيق حاد‮!!. ‬وقال النائب أحمد أبو عقرب‮: ‬سامح فهمي‮ ‬يجمع بين الاداء الجيد والشفافية وطهارة اليد ورجل الشارع كلما شاهد سامح فهمي‮ ‬يقول ان الدنيا مازالت

بخير وأن البلد لم‮ ‬يخرب‮. ‬وقال النائب السيد سعيد عزب‮: ‬أريد أن أقول كلمة‮: ‬ان مصر بخير طالما ان الدكتور أحمد فتحي‮ ‬سرور رئيس لمجلس الشعب والمهندس سامح فهمي‮ ‬وزير للبترول،‮ ‬وأضاف ان سامح فهمي‮ ‬رجل عنده ضمير وكله خير وطالما انه وزير البترول فإن البشاشة موجودة والخير كله موجود وشكراً‮ ‬جزيلاً‮!! ‬وقال النائب فارس الجعفري‮: ‬لا نعلم كيف نرجم النجاح بالحصي‮.. ‬سامح فهمي‮ ‬وزير محترم‮ ‬يعمل ليلاً‮ ‬ونهاراً‮ ‬لصالح الوطني‮ ‬والمواطنين‮. ‬وأقول لك‮ ‬يا سيادة الوزير‮: ‬سِر علي‮ ‬بركة الله‮:.. ‬أنت تعمل ونحن نري‮ ‬ونسمع ونراقب ونؤيد سياساتك‮.. ‬انت الذي‮ ‬تأتي‮ ‬للخزانة العامة بالعملة الصعبة وغيرك‮ ‬يأتي‮ ‬بالجباية ولا نريد ذكر أسماء‮. ‬فقال النائب اسماعيل مرسي‮ ‬زيد‮: ‬وزارة البترول تؤدي‮ ‬عملاً‮ ‬جيداً‮ ‬ووزيرها ذو الوجه السمح والعقل الرزين‮ ‬يجب أن نوجه له الشكر والتقدير‮!!. ‬وقال النائب سعد نجاتي‮: ‬نحن نمزق هذا الرجل وهذا الرجل‮ ‬يستحق منا كل تقدير وتكريم لا‮ ‬يوجد مكان هو ورفاقه إلا ونجحوا فيه ونحن أقرب الناس احتكاكاً‮ ‬به ويستحق كل التقدير وكل الاحترام‮. ‬وقال النائب ممدوح حسني‮: ‬أشكر وزير البترول ورجال البترول وهم علي‮ ‬مستوي‮ ‬عال جداً‮ ‬واعتبر قطاع البترول من أفضل القطاعات في‮ ‬مصر‮. ‬

في‮ ‬الجهة المقابلة لنواب الوطني‮ ‬كان‮ ‬يجلس نواب المعارضة والمستقلون والاخوان ولاحظ نائب الاخوان عبدالوهاب الديب ان نائباً‮ ‬وطنياً‮ ‬عندما كان‮ ‬ينتهي‮ ‬من وصلة النفاق‮ ‬يتوجه مسرعاً‮ ‬الي‮ ‬سامح فهمي‮ ‬في‮ ‬مقاعد الوزراء ليأخذ‮ »‬النفحة‮« ‬والتي‮ ‬كانت عبارة عن تأشيرة سارية المفعول وفي‮ ‬الحال علي‮ ‬جميع الطلبات التي‮ ‬يقدمها له النائب وكانت في‮ ‬الغالب طلبات تعيين وأشياء أخري‮ ‬كان‮ ‬يتاجر بها بعض النواب‮! ‬لم‮ ‬يترك النائب الديب واقعة انحناء النواب أمام الوزير تمر دون تعليق وعندما

جاء عليه الدور في‮ ‬الكلام قال للدكتور فتحي‮ ‬سرور‮: ‬سيادة الرئيس المادة‮ »‬6‮« ‬من اللائحة تتكلم عن مهام سيادتك‮ ‬،حيث تنص علي‮: »‬ويحافظ علي‮ ‬أمنه وكرامته وكرامة أعضائه‮«.. ‬وأنا‮ ‬يا سيادة الرئيس ـ أري‮ ‬ان نائب مجلس الشعب بالدستور والقانون فوق السلطة التنفيذية وهناك ربط‮ ‬غريب بين كلمات السادة النواب والتصفيق الحار وانحنائه أنا أري‮ ‬انها تقلل من كرامة المجلس وتقلل من كرامة نوابه،‮ ‬حينما‮ ‬ينحني‮ ‬النائب أمام السيد الوزير وأري‮ ‬ان النائب فوق الوزير وليس الوزير فوق النائب هذا المشهد‮... (‬كلام محذوف‮)‬،‮ ‬وضج نواب الاغلبية معترضين علي‮ ‬كلام نائب الاخوان‮. ‬وعقب سرور قائلاً‮: ‬أقول لسيادتك إن النائب ليس فوق الوزير وليس الوزير فوق النائب ونرجو أن نبتعد عن هذا الحديث‮. ‬ورد نائب الاخوان‮: ‬أنا لا أتكلم من الناحية التشريعية ولكن أتكلم من الناحية الدستورية وأنا أرفض‮... (‬كلام محذوف‮) ‬وعقب سرور مرة أخري‮ ‬قائلاً‮: ‬وأين الانحناء الذي‮ ‬تتحدث عنه‮. ‬وقال نائب الاخوان‮: ‬أنا أطلب من الاعلام أن‮ ‬يجري‮ ‬ربطاً‮ ‬بين الكلمات الحارة والتصفيق الحار والذي‮ ‬تعقبه مباشرة انحناءات بالجملة أمام السادة الوزراء للحصول علي‮ ‬تأشيرات وأري‮ ‬ان ذلك‮ ‬يهين المجلس ولا‮ ‬يحافظ علي‮ ‬كرامته وأقول ان هذا أسلوب‮ ‬غير لائق‮. ‬وضج نواب الوطني‮ ‬بالاحتجاج مرة أخري‮. ‬وعقب سرور قائلاً‮ ‬لنائب الاخوان‮: ‬أرجوك تفضل بالجلوس وطالما نبهت بعدم جواز ان‮ ‬يطلب من السادة الوزراء التأشير علي‮ ‬تحت طلبات في‮ ‬الجلسة وهو ليس انحناء وإنما السيد الوزير جالس وبطبيعة الحال عندما‮ ‬يقوم النائب بتقديم الطلب‮ ‬يبدو ظاهرياً‮ ‬انه‮ ‬ينحني،

‮ ‬لا بل هو‮ ‬يقدم له الطلب والوزير جالس والسيد النائب المحترم واقف وصاح نائب الاخوان‮: ‬ليس هنا‮ ‬يا ريس وحاول سرور اجراء تجربة حية فقال للنائب‮: ‬لو تحدثت اليك وأنت جالس سأظهر منحنياً‮ ‬في‮ ‬الصورة فهو ليس انحناء بمعني‮ ‬الخضوع وانما بحكم أن السيد الوزير جالس وأن السيد النائب المحترم واقف‮. ‬وانفعل نائبا الحزب الوطني‮ ‬أحمد أبو عقرب وابراهيم أبو شادي‮ ‬وطلبا من الدكتور سرور السماح لهما بتصحيح واقعة،‮ ‬ورد سرور‮: ‬لقد أوضحت للنائب الديب ان هذا ليس انحناء فلو تحدثت وأنا واقف سأظهر منحنياً‮. ‬وأعطي‮ ‬الدكتور سرور الكلمة للدكتور عبدالأحد جمال الدين زعيم الاغلبية فوجه عتاباً‮ ‬الي‮ ‬نواب المعارضة والاخوان والمستقلين قائلاً‮: ‬أرجو السادة الزملاء الذين‮ ‬يحاولون أن‮ ‬ينتهزوا الفرصة لكي‮ ‬يعلقوا أي‮ ‬تعليقات أن‮ ‬يراعوا حق الزمالة في‮ ‬تعليقاتهم وأن‮ ‬يحافظوا علي‮ ‬ألفاظهم لأنه من‮ ‬غير المقبول بأي‮ ‬حال من الأحوال هذه الألفاظ،‮ ‬وأطلب من السيد رئيس المجلس حذف هذه الألفاظ من المضبطة‮.‬

 

أهم الاخبار