رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ممنوع من التداول

الشارع السياسي

الخميس, 14 أبريل 2011 12:30
يكتبه . محمد عبد اللطيف


رغم التصريحات الوردية الصادرة عن مجلس الوزراء بمعاقبة مرتكبي جريمة موقعة‮ »‬الجمل‮«‬،‮ ‬فإن وزارة الداخلية مازالت تتستر علي الأدلة القاطعة في تلك الجريمة ولم تقدمها إلي لجان تقصي الحقائق أو جهات التحقيق‮.‬

الأدلة الموجودة بحوزة الداخلية،‮ ‬عبارة عن أشرطة مسجلة بالصوت والصورة التقطتها الكاميرات المثبتة في ميدان التحرير،‮ ‬وماسبيرو،‮ ‬وكوبري أكتوبر وعبدالمنعم رياض،‮ ‬هذه الكاميرات مرتبطة بغرفة عمليات لها حجرة خاصة في الإدارة العامة للمرور بمدينة نصر وتقوم بالتسجيل طوال‮ ‬24‮ ‬ساعة متصلة يوميا عبر شاشات ذات تقنية عالية برصد ما يجري في جميع الميادين العامة،‮ ‬من خلال‮ ‬80‮ ‬كاميرا‮. ‬تم استيرادها بعد الأحداث الإرهابية التي جرت في شرم الشيخ‮. ‬وكلفت موازنة الدولة نحو‮ ‬250‮ ‬مليون جنيه‮ ‬غير العمولات‮.‬

هذه الكاميرات التي يوجد منها‮ ‬4‮ ‬من ميدان التحرير وحدة التقطت صورًا حية،‮ ‬للقناصة،‮ ‬والأفراد،‮ ‬والمواقع التي تحرك منها مرتكبو موقعة الجمل،‮ ‬أو مذبحة التحرير‮.. ‬لكن حتي الآن لم تبادر الداخلية،‮ ‬بتقديمها لمعرفة الحقائق كاملة،‮ ‬خاصة أن‮ ‬غرفة العمليات تقوم بتسجيل‮ ‬1960‮ ‬ساعة يوميا بلا انقطاع لـ80‮ ‬كاميرا وتحتوي علي جميع الأحداث منذ‮ ‬25‮ ‬يناير وحتي الآن‮..!!‬

حالة من الغليان المكتوم تجتاح أروقة القابضة للتأمين علي خلفية اكتشاف كم هائل من البلاوي‮. ‬دفعت قطاعا عريضًا من العاملين لإعداد بلاغ‮ ‬وتقديمه للنائب العام‮.‬

تمثلت البلاوي في تعيين‮ ‬47‮ ‬مستشارًا بلا عمل ويتقاضون‮ ‬30‮ ‬مليون جنيه سنويا‮.. ‬مجاملة لـ»جمال مبارك‮« ‬أمين السياسات السابق في الحزب المنهار‮.. ‬والمستشارون جميعهم،‮ ‬ينتمون لتلك الأمانة،‮ ‬وأعضاء في لجانها الاقتصادية وكشفت المواجهات بين اللجنة النقابية للعاملين بقطاع التأمين ورئيس القابضة‮ »‬محمود عبدالله‮« ‬الذي ينتمي إلي امانة سياسات الحزب المنهار أيضا عن تعيين‮ ‬300‮ ‬موظف من أعضاء جمعية المستقبل،‮ ‬بمرتبات خيالية دون خبرة ودون تواجد‮.. ‬يتقاضي كل منهم رواتب ومكافآت ما بين‮ ‬4‮ ‬و6‮ ‬آلاف شهريا‮.‬

أما أكثر الفضائح إثارة هي المحاولات التي يقوم بها مسئولو القابضة لتمرير موافقات وتسوية مبلغ‮ ‬50‮ ‬مليون جنيه ذهبت تبرعات لجمعية

تترأسها حرم أحمد نظيف‮.‬

في كواليس الأزمة المشتعلة بين مصوري الفوتوغرافيا،‮ ‬ومحافظ الدقهلية‮. ‬لا يخلو يوم من ظهور أسرار جديدة تشير إلي أن قوي الثورة المضادة،‮ ‬مازالت تعبث في مصائر الناس البسطاء،‮ ‬للدفاع عن مصالحهم،‮ ‬واعادة النفوذ لفلول النظام البائد من أعضاء مجلس الشعب المنحل‮. ‬الذين استباحوا لأنفسهم ولذويهم،‮ ‬السيطرة واحتكار التصوير الفوتوغرافي علي شواطئ‮ »‬جمصة‮« ‬من خلال اقامة مزادات وهمية فعلي خلفية‮ ‬غليان المصورين علي تلك التصرفات وافق المحافظ سمير سلام علي إلغاء المزاد الذي يحتكره عضو مجلس شعب وأقاربه‮. ‬وابتكر طريقة جديدة معوقة وهي اسناد أعمال التصوير لعشرة أفراد،‮ ‬علي أن يدفع كل منهم‮ ‬10‮ ‬آلاف جنيهًا‮. ‬وعندما احتج المصورون طلب منهم أن يدفع كل مصور ألف جنيه،‮ ‬لأن المحافظة ليس لها موارد‮. ‬في حين أن مستشاره القانوني أشار إلي أن كل هذه الممارسات ليست قانونية وأن جميع المصايف تمنح تصريحات بـ240‮ ‬جنيه للمصور‮. ‬وليس بهذه الأرقام الفلكية‮. ‬المحافظ يصر علي موقفه الداعم لاحتكار فلول الوطني لهذا النشاط‮. ‬المصورون يصعدون أزمتهم للمجلس العسكري ومجلس الوزراء لمواجهة المحافظ‮.‬

حالة من الدهشة تسيطر علي الأذهان من الموقف الغريب والمريب والمتصف بالسلبية للدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي‮. ‬في مواجهة المهزلة التي تجتاح كلية الإعلام بجامعة القاهرة‮. ‬والمطالبة باقالة عميدها الدكتور سامي عبدالعزيز بممارسة ضغوط متقنة،‮ ‬وأسلوب ممنهج جري الترتيب له بدقة واستغلال تجاوب الدولة والحكومة مع مطالب ثورة يناير المشروعة لإرغامها علي الاستجابة لمطالب‮ ‬غير مشروعة وغير ثورية‮. ‬تهدف فقط لتصعيد الأزمات لتحتل الصدارة في وسائل الإعلام بغرض تزييف الحقائق،‮ ‬والزج بالطلاب كواجهة للمطالبة باسقاط العميد‮.‬

إن هناك مصالح‮ ‬غامضة وراء ما يجري في كلية الإعلام،‮ ‬وهناك ضرورة للنظر إليها

دون خوف من إلصاق التهم،‮ ‬مثل العداء للثورة وخلافه‮.. ‬فجميع عمداء الكليات علي مستوي جامعات مصر جاءوا بالتعيين،‮ ‬بمن فيهم الوزير نفسه،‮ ‬ترأس جامعة حلوان بنفس الأسلوب‮.. ‬وإذا كانت هناك ضرورة من قرار الجامعات بطريق الانتخاب،‮ ‬فلابد من تعديل اللوائح المنظمة لذلك،‮ ‬حتي لا يدفع الجميع ثمن صراعات داخلية بين الأساتذة،‮ ‬ويدفع إليها الطلاب للمواجهة‮.. ‬لكن هل يقبل وزير التعليم العالي أن يطالب أحد باقالته لأن فريقًا رأي ذلك؟

لم تتوقف فضائح جمعية اسكان العاملين بالتربية والتعليم بالجيزة عند حدود النصب علي أعضائها لتحقيق مبالغ‮ ‬خرافية‮ ‬100‮ ‬مليون جنيه‮. ‬حصلوا عليها‮ »‬أونطة‮« ‬فقد كشفت الأوراق التي حصلنا عليها،‮ ‬عن المزيد من الفضائح،‮ ‬فالقائمون علي شئون الجمعية‮. ‬الذين باعوا الوهم‮.. ‬اشتروا أيضًا الوهم من أخرين‮.. ‬فقد اشترت الجمعية مساحات من الأراضي بعقود ليست حقيقية عن بائعين‮.. ‬حصلوا علي الأرض من جمعية‮ ‬6‮ ‬أكتوبر المعروف أيضًا نشاطها بممارسة النصب باستغلال النفوذ‮.‬

البائعون لديهم عقود بمساحات صغيرة من جمعية‮ ‬6‮ ‬أكتوبر باعوا لجمعية العاملين بالتربية والتعليم‮. ‬بعقود أخري تمثل عشرة أضعاف المساحة الأصلية يعني الـ5‮ ‬أفدنة تتحول بقدرة قادر إلي‮ ‬50‮ ‬فدانًا‮.. ‬والـ6‮ ‬أفدنة إلي‮ ‬60‮ ‬فدانًا وهكذا‮.‬

العقود بحوزتنا والجمعية تعلم أن هذه العقود‮ ‬غير صحيحة‮. ‬ومع ذلك قسمت الأراضي والاتحاد التعاوني الإسكاني أراد أن يغسل يديه،‮ ‬بإحالة الأمر للنيابة‮.. ‬ويبدو أن الاحالة شفهية فحتي الآن لا يوجد ما يؤكد أن هناك تحقيقات بهذا الشأن‮.‬

علي خلفية ما نشرناه

‮* ‬البنك الأهلي وافق علي اقراض الهيئة العامة للبترول‮ ‬4‮ ‬مليارات جنيه حتي لا ترهن الهيئة شركاتها بعد أن رفضت الحكومة الاستجابة لمطالب مستشار وزير المالية بالحصول علي قروض فاضحة من مؤسسة‮ »‬مورجان ستانلي‮« ‬المالية الأمريكية‮.. ‬استجابة البنك الأهلي جاءت بتعليمات من حكومة عصام شرف لإنقاذ هيئة البترول‮.‬

‮* ‬مجدي راسخ‮.. ‬هرب إلي أزربيجان حيث تدار أمواله بمعرفة حكومتها‮.. ‬ومازالت الشركة الأزربيجانية التي حلت محل شركته الوهمية تحصل علي‮ ‬50٪‮ ‬من أعمال شركة ميدور للتكرير‮.. ‬علي فضة يخشي عودة النظام البائد‮.. ‬فلم يبادر باتخاذ قرار بشأنها‮.‬

‮* ‬الهيئة العامة للبترول أوقفت تعاقداتها مع شركات زينات الكموني،‮ ‬العاملة في تموين السفن بالسولار‮.. ‬والجمارك رفضت منحها تصاريح الافراج وهيئة ميناء السويس تطالبها بالتصاريح،‮ ‬أما المفاجأة هي اكتشاف‮.. ‬أن شركة النصر العامة للبترول المملوكة للدولة تقوم باستيراد السولار والمازوت من الخارج للحصول علي الاعفاءات الجمركية والرسوم ثم تمنحها لشركات زينات الكموني‮ ‬غير المقيدة في هذا النشاط‮.. ‬هذه الفضيحة نهديها للمجلس العسكري والجهات الرقابية والنائب العام‮.‬

 

أهم الاخبار