السادات: سوزان وجمال وراء خلع مبارك

الشارع السياسي

الأربعاء, 13 أبريل 2011 19:01
القليوبية– محمد عبد الحميد:

شن المشاركون فى ندوة "إعادة ترتيب الأوراق السياسية فى مصر" والتى عقدت بجامعة بنها هجوما عنيفا على النظام السابق .

أكد محمد أنورالسادات وكيل مؤسسي حزب الاصلاح والتنمية أن ثورة 25 يناير فتحت الباب للإخوان المسلمين للمشاركة بشكل فاعل وسط جموع الشعب بعد تعرضهم للاضطهاد الممنهج من قبل الدولة والشرطة.

وحول الثورة المضادة ، قا ل السادات: إن المحبوسين حاليا من الوزراء ورجال السلطة ( ليسوا مقطوعين من شجرة) ولهم أعوانهم الذين يفتعلون المشاكل والأزمات من أجل قلب الترابيزة على الكل ولكن المجلس العسكرى يقف بجانب الثورة وحريص على

نجاحها لن يسمح لهم بذلك ويتحرك بخطوات محسوبة .

واتهم السادات زوجة الرئيس السابق مبارك وابنه جمال بأنهم سبب كل الكوارث في مصر وما انتهي إليه مصيره بالتنحي مجبرا عن السلطة لأنه وثق فيهما فضيعاه وضيعا مصر معه ، مضيفا أن أزمات كثيرة تواجه مصر لابد من حلها بصورة عاجلة .

وطالب الدكتور جمال زهران استاذ العلوم السياسية المجلس العسكرى بإقالة جميع المحافظين بصورة عاجلة .

وأكد أن جمعة الغضب القادمة ستكون بهدف إقالة

جميع المحافظين ورؤساء البنوك الذين سمحوا بنهب وتهريب أموال مصر وبقايا الوزراء المتواجدين بحكومة شرف وجميع رؤساء الشركات .

وقال: لابد أن نزيل ركام عهد مبارك مؤكدا أن ثورة شعب مصر لن تتوقف فى ظل استمرار هؤلاء الفاسدين.

كما طالب بإقالة جميع رؤساء الجامعات ورئيس هيئة قناة السويس الذى جعل لمبارك حصة فى دخل القناة .

ودعا زهران إلي عزل المستشار جودت الملط رئيس جهاز المحاسبات والنائب العام المستشارعبد المجيد محمود.

وكذلك الدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة متهما اياه بالمشاركة فى اغتيال شباب الثورة أمام الجامعة برصاص الامن المركزى الحى .

وقال: انه تقدم ببلاغ للنائب العام بهذا الشأن متهما كامل بتدنيس جامعة القاهرة بجنود الامن المركزى .

قال زهران: إن مصر كانت تحكم في عهد مبارك بنظام المافيا.

أهم الاخبار