رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

د. مني مكرم عبيد: المقاطعة لصون للكرامة

الشارع السياسي

الجمعة, 03 ديسمبر 2010 16:41
كتب : أحمد أبوحجر


قالت الدكتورة مني مكرم عبيد: ان قرار الانسحاب من الانتخابات هو أعظم قرار اتخذه الوفد لحماية كرامة الحزب وكرامة المصريين جميعا، وأثبت الوفديين أنهم فعلاً أحفاد الزعماء سعد زغلول ومصطفي النحاس وفؤاد سراج الدين ومكرم عبيد وصبري أبوعلم، ونحن فخورون بهم وسنواصل المشوار دفاعاً عن الأمة.

وأكدت الدكتورة مني مكرم عبيد، مرشحة الوفد »كوتة« في القليوبية، والتي تم إسقاطها في الانتخابات بعد إعلان فوزها في كل وسائل الإعلام والصحف الحكومية: أن مشاركة الوفد وباقي الأحزاب والقوي السياسية كشفت الصورة

السيئة والوجه القبيح للنظام الحاكم والحزب الوطني، خاصة بعدما شهدته الجولة الأولي من الانتخابات من انتهاكات وتجاوزات لحساب الحزب الوطني ضد الأحزاب الأخري.

وأشارت »عبيد« إلي تعمد الحزب الوطني إهانة الأقباط بعدما تم الإعلان عن فوزها بمقعد الكوتة عن محافظة القليوبية، وفوز منير فخري عبدالنور بمقعد الفئات بدائرة جرجا، ثم التراجع وإعلان سقوطهما، قائلة: النظام استكثر علي الأقباط أن يتواجدوا بمجلس الشعب عن طريق الانتخابات ومن

رحم حزب معارض مضيفة أن النية كانت مبيتة ضد الأقباط لإذلالهم عن طريق التعيين، وإشعارهم بأن وجودهم داخل البرلمان منحة من الحكومة لهم وليس تعبيراً عن مدي قدرتهم علي العطاء وخدمة وطنهم.

وأضافت: الرسالة واضحة لجميع الأقباط، حتي ينسوا التعديلات الدستورية بالمطالبة بإقرار المواطنة، وإقرار قانون دور العبادة الموحد مطالبة بالكشف عمن يلعب للإضرار بمصالح مصر وإظهارها بصورة سيئة أمام المجتمع الدولي.

وأشارت عبيد إلي أن الانتخابات شهدت عمليات تزوير فجة ومخالفات وانتهاكات جسيمة، وأوضحت أنها تلقت التهنئة من مسئولين كبار بالدولة وقام التليفزيون الرسمي بتحديد موعد معها لاستضافتها بصفتها ناجحة.. ثم بعدها بيوم أعلنوا أن مرشحة الوطني هي التي فازت بالمقعد!!

أهم الاخبار