رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قضاة: النظام السابق كرث التوريث

الشارع السياسي

الثلاثاء, 12 أبريل 2011 18:50
كتبت-إيمان إبراهيم وصلاح شرابي :


اكد المستشار الدكتور أيمن الوردانى رئيس محكمة استئناف الاسماعيلية خلال الجلسة الثالثة في مؤتمر" ضمانات استقلال القضاء بعد ثورة 25 يناير" ان النظام السابق حاول أن يكرث ثقافة التوريث فى الشعب المصرى بأن يكون ابن الضابط ضابطا، وابن القاضى قاضيا وابن من يعمل فى الكهرباء يعمل فى الكهرباء، وذلك حتى إذا جاء ابن رئيس الجمهورية ليرأس الجمهورية يكون أمرا طبيعيا.

وانتقد المستشار محمود شوشة رئيس محكمة

الاستئناف في نفس الجلسة التى جاءت تحت مسمى الآليات التشريعية والاستراتيجية العملية لقضاء مستقل وعدالة ناجزة مطالبات البعض باصدار أحكام معينة على بعض المحالين الى المحاكمة من رموز النظام السابق والمظاهرات التى تتم على أبواب المحاكمات، وقال إن هؤلاء يقولون إنهم يريدون حكما سريعا ولكنهم فى حقيقة الأمر يريدون إدانة سريعة.

وأضاف أن الناس حكمت على هؤلاء ويريدون من القاضى فقط أن ينطق بالحكم وهذا غير مقبول، مشيرا إلي ان هذه كانت مشكلة القضاة مع النظام السابق الذى أعد نتائج الانتخابات مسبقا وكان يريد من القضاة التصديق عليها محذرا من القيام بنفس أخطاء النظام السابق.

من جانبه، قال المستشار هشام رءوف رئيس محكمة الاستئناف إن المستشار احمد الزند رئيس نادى القضاة الحالى عندما يطلب استثناء أبناء القضاة من شرط الحصول على تقدير جيد للتعيين فى النيابة العامة فانه يعبر عن رأيه الشخصى فقط لأن جموع القضاة يرفضون هذا الأمر ويرفضون توريث المناصب .

 

 

 

أهم الاخبار