رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الصحفيين الأحرار" تطالب بمحاكمة المتورطين بأحداث الجمعة

الشارع السياسي

الاثنين, 11 أبريل 2011 20:33
خاص- بوابة الوفد:

أصدرت حركة الصحفيين الأحرار اليوم بيانا أدانت فيه أحداث الشغب والبلطجة وإثارة الفتن والتحريض في جمعة التطهير 8 ابريل، وشددت الحركة علي أهمية المحاكمة العسكرية العلنية للمتورطين من فلول النظام ، وعلي رأسهم إبراهيم كامل وأعوانه ليكونوا عبرة لحلفائهم من أعداء الثورة الذين يتربصون بأمن واستقرار مصر.

وأكد يوسف عبد الكريم منسق عام الحركة علي أهمية الترابط وعدم السماح لفلول النظام السابق بإحداث الشقاق بيننا وبين الجيش مشيراَ لأهمية احترام شرعية الدولة التي استمدتها من شرعية الثورة.
وأضاف أن إثارة هذه الفتنة فى هذا التوقيت لها ارتباط وثيق بالمطالبة بمحاكمة رموز
الفساد وتطهير الصحافة والإعلام ، مشيراً إلي أن أعوانهم يحاولون إجهاض الثورة والتحول عن مطالب التطهير والمحاكمة، كما دعا إلي أهمية الالتزام بحظر التجوال لأن مصر محاطة بالمخاطر في هذة الفترة مشيراَ لإعلان ممثل الكيان الصهيوني بنيامين نتياهو لاستعداده التخلي عن الجولان بالتزامن مع تصعيد العدوان علي قطاع غزة. مشددا علي أهمية الترابط حتي لا يتمكن أعداء الثورة من تفريق صفوفنا وتوجيه طاقتنا بعيدا عن أهداف الثورة .
وأضاف عبد الكريم أن أصابع الاتهام تشير بقوة لفلول الحزب الوطني
وأتباع النظام السابق واستطرد قائلا اذا أردت أن تعرف من هو الجاني فلتبحث عن المستفيد؟ ، وأضاف أن المستفيدين هم من نطالب بالمحاكمة العاجلة لهم او إقالتهم من مناصبهم كرموز الصحافة والإعلام ورموز الفساد فى كافة القطاعات.
وأوضحت ريهام اللبودي منسق اللجنة الإعلامية للحركة ، أن الجيش يدعم الثورة منذ البداية ونحن علي ثقة أن وجود الجيش هو الضمانة الحقيقية لحماية وتنفيذ مكتسبات ثورتنا المجيدة، وهي الجهة التي استند الشعب لها وهتف لها وبدونها تحدث الفوضي الهدامة التي لا نتمناها جميعاً لبلدنا.
وأكدت أن إحداث الوقيعة يهدف الي تمكين النظام السابق من مقدرات الأمور بالدولة وهذا ما نرفضه، نرفض أن تنهار مصر بعد سقوط النظام الفاسد ، وأضافت أن الحفاظ علي استقرار مصر واجب وطني علي كل مصري شريف.

أهم الاخبار