قنديل: "مبارك" مسئول عن قتل المتظاهرين

الشارع السياسي

الاثنين, 11 أبريل 2011 17:01
الإسماعيلية: ولاء وحيد – نسرين المصرى:


حمل عبد الحليم قنديل عضو حركة كفاية ورئيس تحرير جريدة صوت الامة الرئيس المخلوع حسنى مبارك مسئولية قتل ما يزيد على ألف مواطن وشاب مصرى فى ثورة 25 يناير وسرقة ثروات مصر وإنه المسئول عن تفشى الامراض والاوبئة للشعب، كما حمله مسئولية ضرب القوات الأمريكية للعراق وإيران وأفغانستان بما يعادل 3 الاف و653 طلعة جوية ضد تلك البلاد، فضلا عن مسئوليته عن عبور البوارج والقطع الحربية بقناة السويس لضربهم بما يعادل 861 بارجة حربية

ونووية تم عبورها خلال الفترات السابقة.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها حركة شباب 6 أبريل بالاسماعيلية بجامعة قناة السويس وحضرها جورج إسحاق المنسق العام لحركة كفاية وكريمة الحفناوى ناشطة سياسية وتحدثوا عن بعض القضايا الموجودة حاليا على الساحة السياسية وخاصة ما يتعلق بالتواطؤ فى إجراءات محاسبة رؤوس الفاسدين وعلى رأسهم الرئيس المخلوع حسنى مبارك.

وأضاف قنديل أن مبارك كان خادما لإسرائيل حتى توصله

للباب العالى بواشنطن، وذلك بدفع الجزية لها عن طريق صفقة الغاز، وهى لها قصد سياسى بحت وذلك كله ثمنا لبقائه كما انه حدث فى عهده يفوق الـ 100 الف اعتقال خلاف مئات المواطنين الذين اختفوا ولا يعلم بهم احد بخلاف الاف قرارات الاعدام وكل هذا كان فى عهد هذا الرجل الذى لابد ان يعدم الف مرة، وانه كان ستارا لكل رجال حكومته الذين كانوا يعملون تحت يده يعبثون ويبيعون فى اراضى الدولة متسترين تحت عباءته مما أدى الى ان اكثر من ثلثى سكان مصر يعيشون تحت مستوى خط الفقر وكل الكوارث السابقة متعلقة فى رقبته .

 

أهم الاخبار