فيليب: على سوريا البحث عن بديل للعنف

الشارع السياسي

الاثنين, 11 أبريل 2011 17:00
كتبت- آيات عزت:


قالت منظمة العفو الدولية: إنه يُعتقد أن هناك أكثر من 171 شخصاً قد قتلوا خلال ثلاثة أسابيع من الاضطرابات في سوريا، بعد وقوع ثماني حالات قتل أخرى، على الأقل، خلال الاحتجاجات

وقال فيليب لوثر نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية: إنه يجب على الحكومة السورية اتخاذ إجراء عاجل لمنع نزيف

الدماء السائل من المحتجين على يد قوات الأمن السورية ، وأن الأخبار الواردة من سوريا مقلقة للغاية و تظهر أن السلطات لم تبدل وسائلها العنيفة للتعامل مع المعارضين باستخدام الذخيرة الحية تجاه آلاف المحتجين فى طول البلاد وعرضها .

وأكدت منظمة العفو الدولية أن هناك ثمانية

أشخاص قد قُتلوا الجمعة خلال الاحتجاجات، منهم ستة في مدينة درعا الجنوبية، واثنان في حمص في الغرب.

وطبقاً لتقارير من نشطاء حقوق الإنسان في البلاد، فقد ترتفع حصيلة الموتى خلال المصادمات بشكل كبير، ومنذ وفاة المحتجين الأوائل بدرعا في 18 مارس، قامت منظمة العفو الدولية بتسجيل أسماء 171 قتيلاً، من خلال معلومات تلقتها من مصادر، من بينها نشطاء حقوق الإنسان ومحامون ، ويبدو أن أغلبهم قد قُتلوا بذخيرة حية أطلقتها قوات الأمن عليهم.

أهم الاخبار