حجازي: مبارك يحاول الوقيعة بين الجيش والشعب

الشارع السياسي

الاثنين, 11 أبريل 2011 10:33
كتبت - رشا حمدي:


حذر الداعية الإسلامى د. صفوت حجازي من وجود مؤامرة وأياد خفية للحزب الوطني تحاول إثارة الوقيعة بين الجيش والشعب وهو ما ظهر واضحا خلال جمعة المحاكمة والتطهير، حيث حاول بعض العناصر الغريبة عن الثوار إحداث اضطرابات علي المنصة الرئيسية للميدان لدرجة أن أحد هؤلاء الشباب قد دفعه من علي المنصة. وأكد صفوت حجازي أن معالم المؤامرة ظهرت واضحة من خلال كلمة الرئيس السابق اليوم والتي تثير تساؤلات ضخمة لماذا

ظهرت هذه الكلمات الآن بعد أحداث فجر السبت والتي يراها تصب في خانة الوقيعة بين الجيش والشعب؟.

واستنكر صفوت حجازي - في برنامجه "فضفضة" على قناة الناس أمس - تهديد الرئيس السابق للمصريين بملاحقتهم قضائيا لأنهم نالوا من شرفه هو وعائلته وقال إن هذا التهديد يعد جريمة في حد ذاته وانه سيلاحقه قضائيا إذا لزم الأمر.

وتساءل حجازي، كيف يكون الرئيس السابق شريفا وجميع وزرائه ومساعديه في السجن الآن أو في طريقهم للسجن؟، فالشعب لا يريد محاكمة الرئيس فقط علي سرقته لأموال الشعب والكسب غير المشروع وهي التهم التي يمكن أن يخرجه منها أي محامي محنك بسهولة و لكن يجب محاكمته بتهم الفساد السياسي و تهديد الأمن القومي .

وطالب صفوت حجازي رئيس الوزراء عصام شرف بتشكيل لجنة للتحقيق في كيفية خروج الرئيس السابق بتسجيل صوتي لإحدي القنوات و هو موقوف قضائيا و محدد إقامته وهو ما يعد مخالفا للقانون خاصة في ظل استفزازه للشعب و تهديده لهم.

أهم الاخبار