رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفوض الأمم المتحدة: مصر أمامها الكثير لتكون ديمقراطية

الشارع السياسي

الأحد, 10 أبريل 2011 21:50
كتبت- هبة أحمد:



صرح وفد من مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم أن هناك عددا من الإنجازات الواضحة في مجال حقوق الإنسان في مصر التي تحققت منذ 25 يناير وحث الوفد والذى ترأسه أندرس كومباس، مدير إدارة العمليات الميدانية والتعاون الفني بمكتب المفوض السامي القيادات فى مصر إلى بذل جهد اكبر لإجراء إصلاحات ديمقراطية ملموسة.

أصدر الوفد بيانه اليوم في نهاية الزيارة لمصر التي امتدت لثمانية أيام والتي عملت على التواصل مع الأطراف الوطنية الأساسية حول الوضع الراهن وتحديد كيف يمكن لمكتب

المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان دعم تحول مصر إلى مجتمع ديمقراطي منفتح يتمتع بحكم القانون.

والتقى الوفد المُشكل من خمسة أعضاء بنائب رئيس الوزراء، ووزير القوى العاملة، ومسئولين بوزارات الخارجية، والداخلية، والعدل والتعاون الدولي، وكذلك بعض أعضاء السلك القضائي والمجلس القومي لحقوق الإنسان، وممثلي الأحزاب السياسية والمجتمع المدني بما في ذلك المحامين، ومنظمات حقوق الإنسان، وحركات وائتلافات شباب الثورة .

ورحب الوفد بعدد من الإنجازات التي تحققت منذ سقوط نظام مبارك، بما في ذلك تسجيل

الأحزاب السياسية والنقابات العمالية المستقلة الجديدة، والتحقيقات المتواصلة في انتهاكات حقوق الإنسان، والإعلان عن توجيه اتهامات في قضايا الفساد.

وشدد الوفد أيضا على " أهمية إظهار نتائج ملموسة في محاولة محاربة التجاوزات السابقة، والإفلات من العقاب وضمان المساءلة على كافة المستويات، حتى تتحقق العدالة بشكل متساوٍ وشامل." وانتقد الوفد ما شاهدوه من أن أسر من قتلوا أو أصيبوا إصابات بالغة أثناء الثورة مازالوا ينتظرون نتيجة التحقيقات والعقوبات الفعالة ضد مرتكبي تلك الأفعال إضافة إلى معالجة عادلة للوضع، بما في ذلك التعويضات المناسبة.

وتلقى الوفد عددا من طلبات الدعم من كلٍ من الحكومة والمجتمع المدني، بما في ذلك برامج للتدريب وبناء القدرات، وللمساعدة الفنية في جوانب محددة وكذلك إقامة مكتب للمفوضية السامية لحقوق الإنسان في مصر.

 

أهم الاخبار