رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المشاكل تسيطر على لجان الاستفتاء بالشرقية

الشارع السياسي

السبت, 15 ديسمبر 2012 11:04
المشاكل تسيطر على لجان الاستفتاء بالشرقيةالاستفتاء علي الدستور
الشرقية - ياسر مطري:

شهدت عدد من اللجان الانتخابية في محافظة الشرقية عددًا من المشاكل والتي كان أبرزها تأخر فتح اللجان، وفساد الحبر الفسفوري، وتواجد أعضاء من الإخوان داخل المقار الانتخابية.

وشهدت عدد من اللجان تأخر فتحها لمدة امتدت من نصف ساعة لساعة كاملة، ومنها لجان رقم 66 مدرسة البيوم الابتدائية بمركز الزقازيق، ولجنة رقم "56" بالمدرسة التجارية بمدينة بلبيس، وفي فاقوس تأخرت لجان رقم "10،74" بقرية الديدامون، ولجنة "29" بالمدرسة الابتدائة بكفر كشك، ولجنة "28" بالمدرسة الابتدائية بكفر شاويش البلد، ولجنة "42" بالمدرسة الأعدادية بالزاوية الحمراء البلد، ولجان "32، 33" بالمدرسة الابتدائية ميت العز البلد وعدد من لجان الموجودة بالمراكز المتطرفة الحدودية مع محافظات بورسعيد والإسماعيلية كمراكز صان الحجر والحسينية.

وأشار المستشار "أحمد عبد العزيز عزب" رئيس اللجنة العليا المشرفة علي الاستفتاء بالشرقية رئيس محكمة الزقازيق الكلية، أنه لا توجد أي شكوي من اللجان العامة بالمحافظة وعددها "23" إلا باستثناء القليل منها  في اللجان الفرعية وعددها"971" بسب تأخر وصول القضاة والموظفين المعاونين

لهم، مؤكدا أن جميع اللجان تم فتحها وبدء العمل فيها، وأضاف أن عملية إقبال الناخبين متوسطة حتي الآن، مع التوقع بزيادة الإقبال في منتصف اليوم.

وشهدت لجنة "66" بمدرسة البيوم الابتدائية التابعة لمركز الزقازيق، حالة من الفوضي بسب اكتشاف الناخبين فساد الحبر الفسفوري، نظرا لعدم ترك أثر علي أصابع الأيدي بعد ادلائهم بالتصويت، وطلب الناخبون من رئيس اللجنة "القاضي" والضابط المكلف بتأمين اللجنة بتحرير محضر إلا أنهم رفضوا ذلك كما طالبوهم بضرورة استبدال الحبر بآخر، إلا أن القاضي أخبرهم بعدم استطاعته علي إيجاد حبر آخر.

واكتشف الناخبون بلجنة "57 " بمدرسة السلام بمركز فاقوس، عدم تطابق بطاقات التصويت بالكشوف المقيد بها الناخبين، وطالبوا رئيس اللجنة "القاضى" بغلق هذه المظاريف وعدم فتحها تجنبا لوقوع خطا ما.

وشهدت بعض اللجان الانتخابية تواجدا كثيفا من قبل أشخاص ينتمون إلي جماعة الإخوان

المسلمين أمام هذه اللجان مثل لجنة "45" بعهد المشهد الحسيني بقرية الكتيبة التابعة لمركز بلبيس، كما أكد ذلك المحامي "احمد حسونة صيام" سكرتير لجنة الوفد ببندر بلبيس.
لافتا إلى أن عددا من الأشخاص المنتمين لجماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة متواجدين أمام اللجان ومعهم جهاز "لاب توب" يقومون بإرشاد الناخبين نحو مسلسلهم بالكشوف بالإضافة إلي وجود بعض اللافتات التي تدعو بالموافقة علي الدستور أمام اللجنة من الخارج، وأضاف "حسونة " أنه لم يشاهد أي تواجد سواء لرجال الجيش أو الداخلية، وأنه طلب من القاضي المشرف علي اللجنة بتحرير محضر بالواقعة وإبعادهم إلا أن القاضي رفض ذلك بحجة أن مهمته داخل اللجنة وليس له علاقة بخارجها.

وشهد لجان الشرقية إقبالاً محدودًا في البداية قبل أن يتوافد الناخبون بالعشرات مع قدوم الظهيرة خاصة لجان الرجال، فيما ظل أن الإقبال محدود بلجان السيدات، وذلك وسط تواجد أمني ملحوظ  من رجال القوات المسلحة والشرطة، التي منعت كثير من الصحفيين من دخول اللجان أو ممارسة عملهم الصحفي ومهام التصوير إلا بعد حصولهم علي تصريح رسمي مختوم من اللجنة العليا المشرفة علي الاستفتاء، فيما تواجد أعداد من الأشخاص المعروف انتمائهم بالجزب الوطني المنحل والمعروفين "بالفلول" أمام اللجان خاصة فى لجان مركز الحسينية والإبراهيمية والصالحية وصان الحجر.
 

أهم الاخبار