رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صالح : مبارك حصل على عمولات سلاح

الشارع السياسي

الأحد, 10 أبريل 2011 16:45
كتب ـ أمير الصراف:

قال القيادي الاخوانى صبحي صالح عضو لجنة التعديلات الدستورية خلال ندوة " الوعي والثقافة الدستورية " التي عقدت اليوم الأحد بجامعة جنوب الوادي بقنا : إن ثورة 25 يناير أطاحت برأس النظام ولكنها لم تتخلص من رموزه وقواعده ممثلة في 53 ألف عضو بالمحليات و29 محافظا تم تعيينهم في عهد الرئيس المخلوع و بقايا جهاز امن الدولة.

وكشف القيادي الإخوانى عن أن الرئيس المخلوع وبعض المقربين منه " حسين سالم ومجدي راسخ " حولوا المساعدات الأمريكية لصفقات سلاح لكي يتربحوا منها بالعمولات دون
مساءلتهم ، لافتا الى أن المجلس العسكري لم يتباطأ في استرداد أموال مصر المنهوبة على خلفية ضرورة صدور قرارات دولية لاستردادها، وأن الرئيس المخلوع يحتمي بذلك .
وأضاف :ان المجلس العسكري رفض طلب " السعودية " بتقديم تسوية مالية نظير عدم محاكمة الرئيس المخلوع .
وأكد أن هناك تيارًا لابد أن نتخلص منه وهو نادي أصدقاء إسرائيل الذين حفظوا أمنها والذين كانوا يصدرون لها الغاز بأقل الأثمان، و المنتفعون من
النظام الذين أكلوا أموال الشعب . وهناك معسكر آخر يحاول أن يجعل له قاعدة شعبية بالقدر الكافِ في مصر وهم معسكر اليسار بكافة انتمائه من تجمع وناصريين واشتراكيين وأطلب منهم أن يقوموا بإعلاء المصلحة الوطنية على المصلحة الحزبية " .
وأوضح " صالح " أن التيار الرابع بعد اليسار والليبراليين هم التيار الاسلامى بفصائله وفى القلب منهم الإخوان المسلمين، لافتا الى أن هناك تفريعات أخرى تحاول تكفير المجتمع ولكن على الحركات الإسلامية معالجة ذلك الفكر، وان تعرض الإسلام الوسطى، فالدين الاسلامى امن أبناء الديانات الأخرى، وعلى الإخوان أن يقبلوا اللوم والنصح والإرشاد ولكن لن نسمح لأحد أن يلغى وجودنا ويشطبنا من الخريطة السياسية المصرية .

أهم الاخبار