رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القوى الثورية بدمياط ترفض الاستفتاء على الدستور

الشارع السياسي

الأربعاء, 12 ديسمبر 2012 15:06
القوى الثورية بدمياط ترفض الاستفتاء على الدستورتظاهرات رافضة للاستفاء علي الدستور
مياط – جهاد شاهين.

نظمت القوى الثورية والقوى السياسية مظاهرات في أنحاء محافظة دمياط تطالب برفض الاستفتاء علي الدستور ورفض الإعلان الدستوري الجديد.

وتجمهر مئات المتظاهرين عقب صلاة العشاء بميدان الساعة بدمياط وتعالت الهتافات "يقسط يسقط حكم المرشد، الدستور باطل، إعلان دستوري باطل".
وانطلق المتظاهرون في مسيرات حاشدة في شوراع فكري زاهر وشارع 23 يوليو وانضم إليهم المئات من المواطنين وطافوا شوارع مدينة دمياط وفي كفر سعد البلد.
فيما نظمت جهة الإنقاذ، مسيرة حاشدة جابت أنحاء المدينة دمياط، وفي كفر البلد نظمت جهة الإنقاذ مسيرة حاشدة جابت أنحاء المدينة، للإعلان عن رفضها للاستفساء علي مسودة الدستور وإدانتها لقيام أنصار من أحزاب الحرية والعدالة بمحاصرة المحكمة الدستورية العليا، مما يعد اعتداء علي السلطة الفضائية ومنع القضاة من ممارسة أعمالهم وإدانة محاصرة مدينة الإنتاج الإعلامي من أنصار جماعة " لازم حازم " الإرهاب الإعلاميين وتكميم الأفواه .
وأكد القاورجي الناشط السياسي وأمين المجلس الوطني بدمياط، أنه اتساقاً مع موقف جبهة الانقاذ الوطني شاركنا في

تنظيم التظاهرة بميدان الساعة، لمطالبة الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية بتأجيل الاستفتاء علي الدستور وتشكيل جمعية تأسيسية متوازنة تشارك فيها كل أطياف المجتمع المصري والفقهاء الدستوري وإلغاء القرارات الاقتصادية التي تقود المجتمع إلي كارثة وسوف نواصل التظاهر السلمي والاعتصام والتصعيد إلي مرحلة العصيان المدني من أجل استرداد حقوق الشعب وحريته المغتصبة.

وطالب أمير العاصمي المتحدث الرسمي للتيار الشعبي بدمياط والناشط السياسي بمقاطعة الاستفتاء علي الدستور المقرر يوم 15 ديسمبر الحالي، لأن هذا الدستور يؤسس لحكم ديكتاتوري ويجهض مطالب ثورة 25 يناير التي رفعت شعار " عيش – حرية – عدالة اجتماعية " دستور لم يتوافق عليه القوى الوطنية بل توافقت عليه جماعة الاخوان المسلمين.

وأشار باسم أبو سمرة المحامي ونائب رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بمحافظة دمياط إلي أن الإعلان الدستوري الجديد هو خدعة،

ولم يأت بجديد بل هو مسكن لتهدئة المتظاهرين، ولكن لم يخدع الناس بهذا الإعلان بل زاد الامر سوءا وأدى إلي ازدياد الاحتقان في الشارع المصري.

وأكد أبو سمرة علي رفض الاستفتاء علي الدستور وأن هذا الدستور لا يليق بمصر الحديثة بعد ثورة 25 يناير ولابد من إلغاء الاستفتاء وتشكيل جمعية تأسيسية جديدة لوضع دستور يتوافق عليه كل القوى الوطنية.

وندد محمود المنزلاوي المنسق العام للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان بمحافظة دمياط بمحاصرة جمعة " لازم حازم " لمدينة الانتاج الإعلامي وتهديد وترهيب الإعلاميين، مما يعد بلطجة سياسية وتكميما للأفواه، وطالب وزير الداخلية بالتدخل لإنهاء حصار مدينة الإنتاج الإعلامي.
وأشاد بالإعلاميين وائل الابراشي ولميس الحديدي وإبراهيم عيسى ومحمود سعد وغيرهم من الإعلاميين الذين يتعرضون للسباب والإرهاب من أعضاء من تيار الإسلام السياسي ومع ذلك استمرار في نقل الحقيقة إلي جموع الشعب المصري.

وطالبت ايمان الجوهري المحامية وأمينة لجنة المرأة بحزب الوفد بدمياط الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية، بتأجيل الاستفتاء علي الدستور وتشكيل لجنة لوضع دستور يتوافق عليه كل القوى الوطنية حقنا للدماء وإنهاء الاعتصامات في الميادين، وأن يكون رئيسا لكل المصريين وليس لجماعة الإخوان المسلمين. 
وحملت الجوهري الرئيس المسئولية عن كل نقطة دماء تسال في الميادين والمسئولية عن قتل المتظاهرين.

أهم الاخبار